السنيورة يدعو لإعادة النظر في تجربة الثلث المعطل
آخر تحديث: 2009/3/15 الساعة 12:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/15 الساعة 12:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/19 هـ

السنيورة يدعو لإعادة النظر في تجربة الثلث المعطل

السنيورة: تجربة الثلث المعطل أثبتت فشلها (الأوروبية-أرشيف)

اعتبر رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أن تجربة الثلث المعطل في الحكومة أثبتت فشلها. ودعا في لقاء خاص مع الجزيرة إلى إعادة النظر في هذه التجربة ودراستها "بكثير من التمحيص" قبل اللجوء إليها مرة أخرى.

جاء ذلك بينما كشفت قوى الأكثرية البرلمانية عن برنامجها السياسي للانتخابات التشريعية العامة المقررة في السابع من يونيو/حزيران المقبل.

ووفقا للبرنامج, دعت الغالبية النيابية التي يتزعمها النائب سعد الحريري إلى إنهاء الخلاف مع سوريا وبناء علاقات ندية معها.

ودعا البرنامج الذي تلاه منسق الأمانة العامة لقوى "14 آذار" فارس سعيد إلى "وقف التدخل السوري في الشؤون اللبنانية", وضبط الحدود بين البلدين وترسيمها بدءا من مزارع شبعا تسهيلا لاستعادتها".

كما تطرق البرنامج إلى "المطالبة بإنهاء قضية المعتقلين اللبنانيين في السجون السورية، وإلغاء القواعد العسكرية الموجودة خارج المخيمات والتابعة عملياً للإمرة السورية، وإعادة النظر في الاتفاقيات الجائرة التي وقعت أثناء فترة الوصاية السورية على لبنان".

الغالبية النيابية دعت إلى علاقات ندية وودية مع سوريا (الفرنسية)
وشدّد البرنامج على التمسّك بمبادرة السلام العربية التي أقرّت في القمة العربية في بيروت عام 2002.

كما وصف الانتخابات التي ستجري في 7 يونيو/حزيران المقبل بالمفصلية، وبأنها مثابة استفتاء على مستقبل لبنان وعلى مشروع بناء الدولة.

ووصفت الغالبية مشروعها بأنه إنقاذ للبنان ليستعيد دوره العربي ومساهمته الفاعلة في تحقيق التضامن العربي. كما أكدت التزامها بالمحكمة الدولية الخاصة بلبنان والتي ستنظر في ملف اغتيال رئيس الحكومة الأسبق الراحل رفيق الحريري.

واعتبر برنامج الغالبية أن خلاص لبنان وحمايته يتطلبان "اتفاق اللبنانيين على عدم السماح باستخدامه سياسيا وعسكريا وأمنيا في نزاعات إقليمية، مع تمسك لبنان بكافة التزاماته السياسية والدبلوماسية حيال التضامن العربي والقضايا العربية المحقة وفي طليعتها القضية الفلسطينية".

وشدّد البرنامج على ضرورة حماية لبنان من الاعتداءات الإسرائيلية واسترجاع مزارع شبعا، عبر تنفيذ القرار الدولي 1701 "بجميع مندرجاته"، وهو القرار الذي صدر إثر الحرب الإسرائيلية على لبنان في يوليو/تموز 2006.

كما دعا البرنامج إلى فرض سلطة الدولة "بحيث لا تكون هناك أسلحة أو سلطة في لبنان غير أسلحة الدولة اللبنانية وسلطتها".
المصدر : الجزيرة + وكالات