الاحتلال اعتقل العشرات في الضفة الغربية (الأوروبية-أرشيف)

قالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إن جنودا إسرائيليين أطلقوا النار على شابين فلسطينيين فقتلوا أحدهما وأصابوا الآخر بجروح الأربعاء بعد إلقاء زجاجات حارقة على مركبة الجنود.
 
وذكر مسعف فلسطيني أن فايز عطا البالغ من العمر 17 عاما من سكان قرية قريبة من رام الله بالضفة الغربية استشهد متأثرا بجروح أصيب بها جراء إطلاق النار عليه وأن فتى آخر نقل إلى مستشفى إسرائيلي في حالة خطيرة.
 
وقال طلال أبو عيدة سائق سيارة الإسعاف التي نقلت جثمان عطا إلى مستشفى رام الله لرويترز "وصلنا بمحاذاة الشارع الرئيسي لقرية دير أبو مشعل ووجدنا الجيش الإسرائيلي يقف إلى جانب فلسطينيين مصابين بالرصاص أحدهما كان قد فارق الحياة والثاني أخذه الجيش".
 
وقالت المتحدثة الإسرائيلية إن القوات فتحت النار عندما تجاهل فلسطينيون اشتبه الجنود أنهم هاجموا مركبتهم بزجاجات حارقة، أوامر بتسليم أنفسهم.
 
وعطا هو أول شاب فلسطيني تقتله إسرائيل منذ نحو شهر في الضفة الغربية التي احتلتها عام 1967.
 
وكان فلسطينيان أصيبا بجروح إثر إطلاق طائرات حربية إسرائيلية فجر الأربعاء صاروخين على الشريط الحدودي بين قطاع غزة ومصر.
 
وقالت مصادر فلسطينية إن الطائرات الإسرائيلية قصفت نفقين في مدينة رفح بأقصى جنوب قطاع غزة مما أدى إلى إصابة مواطنين بجروح متوسطة وأخرى طفيفة.

إسرائيل تواصل تدمير وتجريف مزارع الفلسطينيين (الفرنسية)
اعتقالات

ومن جهة أخرى اعتقل جيش الاحتلال 24 فلسطينيا ادعى أنهم مطلوبون أثناء حملة مداهمة نفذها الأربعاء في الضفة الغربية.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الجيش اعتقل 24 فلسطينيا في الخليل وقرية بدرس غرب رام الله وطولكرم وبيتونيا.
 
وذكر مصدر أمني فلسطيني أن قوات إسرائيلية معززة بنحو 15 آلية عسكرية اقتحمت مدينة قلقيلية، وانتشرت في المنطقة الغربية منها، وداهمت عدة أحياء ومنازل وأخضعتها للتفتيش وسمع في المدينة إطلاق نار متفرق دون الإبلاغ عن وقوع إصابات. 

المصدر : وكالات