مقتل وإصابة العشرات ببغداد والبعث يرفض دعوة المالكي
آخر تحديث: 2009/3/11 الساعة 11:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/11 الساعة 11:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/14 هـ

مقتل وإصابة العشرات ببغداد والبعث يرفض دعوة المالكي

الهجوم استهدف شيوخ قبائل ومسؤولين أمنيين (رويترز-أرشيف)

قتل 28 شخصا وجرح نحو ثلاثين آخرين في تفجير بأبو غريب غربي بغداد. وبينما قتل جندي أميركي بالعراق، قال الجيش إن "أجنبيا" قتل في هجوم على قاعدة بريطانية هناك. إلى ذلك رفض حزب البعث دعوة رئيس الوزراء العراقي للحوار مع أنصار النظام السابق.

وقال المتحدث الأمني في بغداد اللواء قاسم عطا إن التفجير الذي تم بواسطة حزام ناسف كان يرتديه منفذ العملية، استهدف شخصيات بارزة تضم ضباطا بالجيش وشيوخ عشائر في سوق مزدحمة بمنطقة أبو غريب.

وقال مصدر امني إن الانفجار وقع بينما كان شيوخ عشائر وضباطا في الجيش يغادرون اجتماعا عقد في مقر بلدية أبو غريب.

وقال مصدر طبي إن صحفيا يعمل مع إحدى القنوات الفضائية العراقية كان بين القتلى فيما اصيب صحفي آخر بجروح.

وفي وقت سابق اليوم أعلنت الشرطة العراقية مقتل شرطيين وإصابة ضابط كبير في انفجار عبوة ناسفة غرب كركوك شمال بغداد.

ووفقا لمصدر أمني فإن الانفجار الذي استهدف العقيد خالد محمد صالح مدير شرطة ناحية الرشاد غرب كركوك، أسفر عن مقتل شرطيين وإصابة صالح نفسه بجروح.

4257 جنديا أميركيا قتلوا في العراق
منذ غزوه عام 2003 (رويترز-أرشيف)
مقتل جندي أميركي

في هذه الأثناء قال الجيش الأميركي إن أحد جنوده قتل في حادث غير قتالي بالعراق، بينما قالت وزارة الدفاع البريطانية إن "أجنبيا" قتل في هجوم على قاعدة بريطانية قرب البصرة.

ووفقا لبيان أعلنه الجيش الأميركي فإن أحد عناصر البحرية الأميركية توفي اليوم الثلاثاء في حادث غير قتالي، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وبذلك يرتفع إلى 4257 عدد قتلى الجنود الأميركيين في العراق منذ غزوه في مارس/آذار 2003، وفقا لإحصاء لوكالة أسوشيتد برس.

من ناحيتها أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن شخصا وصفته بأنه أجنبي قتل في هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية بمطار البصرة جنوبي العراق.

وقال متحدث باسم الوزارة إن "المدني الأجنبي" -الذي لم تحدد جنسيته- لقي مصرعه مساء أمس في الهجوم، مؤكدة أنه لم يصب أي بريطاني خلال العملية.

جناح عزة الدوري رفض أي مصالحة
مع حكومة المالكي (الأوروبية-أرشيف)
حزب البعث

إلى ذلك، رفض حزب البعث العربي الاشتراكي جناح عزة الدوري نائب الرئيس العراقي السابق، دعوة رئيس الوزراء نوري المالكي للمصالحة مع أنصار النظام السابق.

وقال في بيان له إن "البعث ورجاله ومجاهديه يرفضون بل ويستنكفون اللقاء والتوافق" مع من سماهم العملاء والجواسيس والخونة.

وأضاف أنه لن يثق بالمالكي الذي كان قلم أميركا في التوقيع على إعدام صدام حسين والذي ما زال "يرعى المحاكمة غير الشرعية لقيادات العراق الوطنية والعسكرية والعراقيين الذين يرفضون الاحتلال وأعوانه".

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: