لجان الحوار الفلسطيني تبدأ عملها اليوم وتفاؤل بالنجاح
آخر تحديث: 2009/3/11 الساعة 11:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: نجلا الحريري بقيا في الرياض ولم يرافقاه إلى باريس
آخر تحديث: 2009/3/11 الساعة 11:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/15 هـ

لجان الحوار الفلسطيني تبدأ عملها اليوم وتفاؤل بالنجاح

قيادات حماس وفتح أبدت تفاؤلا بنجاح الحوار الذي ترعاه مصر (الفرنسية-أرشيف)

تنطلق اليوم في العاصمة القاهرة أعمال لجان الحوار الوطني الفلسطيني الذي ترعاه مصر، وسط تفاؤل بصفوف حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) بنجاح ذلك الحوار.
 
وعلم مراسل الجزيرة هناك أن جلسات الحوار ستبدأ الواحدة ظهرا بلقاء عام يترأسه مدير الاستخبارات المصرية اللواء عمر سليمان وقد يحضره وزير الخارجية أحمد أبو الغيط والأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى.
 
ويلي ذلك عقد اجتماعات منفصلة لكل لجنة من اللجان الخمس التي تبحث سبل التوصل لمصالحة وطنية، والتوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية تشرف على إعادة إعمار قطاع غزة.
 
وقد وصلت إلى القاهرة وفود الفصائل الفلسطينية المشاركة في حوار المصالحة الذي يتوقع أن يستمر لمدة لا تزيد على عشرة أيام.
 
وقد استبق القيادي بحماس موسى أبو مرزوق استئناف الحوار بالتأكيد على أن فرصة نجاحه كبيرة هذه المرة, بينما دعا رئيس السلطة محمود عباس إلى إنجاح حوار القاهرة "بكل الوسائل".
 
وشدد الرئيس الفلسطيني على تشكيل حكومة توافق وطني تحترم التزامات منظمة التحرير الفلسطينية وتقوم بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية قبل 24 يناير/ كانون الثاني 2010, موضحا أن الحكومة المرتقبة ستكلف بإعادة إعمار قطاع غزة.

محمود عباس شدد على تشكيل حكومة توافق وطني (الأوروبية-أرشيف)
شروط النجاح
ومن جهتها دعت حماس في بيان أمس الاثنين "الإخوة في حركة فتح إلى اتخاذ قرارات عملية وفعلية لإنجاح الحوار بإطلاق كافة المعتقلين السياسيين في الضفة المحتلة وإغلاق باب الاعتقال السياسي إلى غير رجعة كمقدمة تهيئ الأجواء النفسية" للحوار "وتعبر عن الرغبة الحقيقة في الوصول إلى مصالحة وطنية شاملة".

من ناحيتهم دعا الأسرى الفلسطينيون من حركتي فتح وحماس في سجن النقب الإسرائيلي إلى "ضرورة إنجاح الحوار الوطني الفلسطيني للتوصل إلى مصالحة وطنية تنهي الانقسام الداخلي".

ودعا الأسرى في بيان مشترك إلى إنهاء ملف الاعتقال الفلسطيني وضرورة إغلاقه لتهيئة الأجواء، ووقف الخروقات لإنجاح الحوار الجاري بالقاهرة.

وأعلن أسرى الحركتين عن "التوصل لاتفاق لتهيئة الأجواء داخل المعتقل وإشاعة ثقافة الوحدة والمحبة وتعزيز القواسم المشتركة".





"
مسؤولون بحركتي فتح وحماس ينفون وجود أسماء مقترحة لرئاسة الحكومة المتوقع أن تشكل نهاية الشهر الجاري
"
رئاسة الحكومة
من جهة أخرى نفى مسؤولون بفتح وحماس وجود أسماء مقترحة لرئاسة الحكومة المتوقع أن تشكل نهاية الشهر الجاري.

وقال قيادي بارز بحماس "إن كل ما يتداول في الإعلام من احتمال تكليف جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار على قطاع غزة أو غيره كرئيس للوزراء، مجرد كلام".

كما نفى محمود الزهار إمكانية حضور رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل للمشاركة في جلسات الحوار.

ومن ناحيته نفي رئيس وفد فتح لحوار القاهرة أن تكون أسماء رئيس أو أعضاء الحكومة التي سيتم التوافق بشأنها مطروحة بهذه المرحلة.

وقال أحمد قريع إن الحوار سينصب بهذه المرحلة على الأسس والمبادئ باعتبار أن الأسماء قضية تبحث لاحقا بين الرئيس وقيادات الفصائل.

المصدر : الجزيرة + وكالات