نعيم قاسم توقع أن تتقدم المعارضة في الانتخابات المقبلة(رويترز)

رحب نعيم قاسم نائب الأمين العام لحزب الله بإعلان بريطانيا استعدادها لإجراء محادثات مع حزبه، وتوقع أن تشكل بعد الانتخابات المقبلة حكومة وحدة وطنية تتمتع بالاعتراف الدولي.

وقال قاسم "نحن نرحب بهذه المراجعة البريطانية وربما تكون هناك لقاءات في الأيام القادمة ليس هناك أي إجراء تنفيذي حتى هذه اللحظة، لكن الإعلان البريطاني مؤشر على إمكانية حصول مثل هذا اللقاء عندما يطلب أحد الطرفين بشكل عادي وطبيعي".

وكان الوزير بوزارة الخارجية البريطانية بيل راميل قال الأسبوع الماضي إن الحكومة البريطانية غيرت موقفها لأن حزب الله انضم إلى حكومة وحدة وطنية في يوليو/تموز الماضي بموجب اتفاق وضع نهاية لصراع سياسي أصاب البلاد بالشلل.

وقال قاسم في مقابلة مع رويترز إن حزب الله "لم يغير موقفه الإيجابي من الانفتاح على الدول الأوروبية المختلفة وله اتصالات واسعة (معها) وهناك عدد من وزراء الخارجية الأوروبيين عندما أتوا إلى لبنان التقوا مع مسؤولين في حزب الله وكانت بريطانيا قد اتخذت موقفا من جهتها بعدم اللقاء مع حزب الله".

ومضى قاسم إلى القول إن هنالك الآن مراجعة "بريطانية لهذا الموقف بعد أن أدركوا تماما دور حزب الله في الساحة اللبنانية وحضوره الشعبي الوازن والمؤثر والفعال".

"
الشيخ قاسم:
أتوقع أن تكون هناك حكومة وحدة وطنية كائنا من كان الرابح أو الخاسر في الأغلبية، ونتوقع أن تفوز المعارضة بأغلبية تصل إلى زيادة ثلاثة أو أربعة عن المعدل الوسطي يعني حوالي 76 أو 68 نائبا
"
وتابع "إلى الآن لا يوجد اتصال مباشر ولا يوجد طلب للقاء لكن نتوقع أن يحصل هذا الأمر قريبا لأنه بالأصل لم يكن هناك مانع من جهتنا إذا حصل اللقاء بشكل معلن وواضح".

وتوقع قاسم أن تفضي الانتخابات البرلمانية اللبنانية المقررة في السابع من يونيو/حزيران القادم إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تتمتع باعتراف دولي حتى إذا فاز فيها حزبه وحلفاؤه.

 لا مقاطعة
وأكد أن حكومة الوحدة الوطنية المزمع تشكيلها بعد الانتخابات البرلمانية لن تتم مقاطعتها من قبل الغرب.

وقال "ليس عندنا أدنى خشية بمقاطعة حكومة تربح فيها المعارضة لأننا من الآن نلتقي مع مندوبين من دول أوروبية ومؤسسات دولية ويخبروننا بشكل واضح بمواقف حكوماتهم ومنظماتهم بأنهم سيتعاملون مع من ينجح حتى ولو نجحت المعارضة لأن لبنان للجميع".

وقال الشيخ قاسم "أنا أتوقع أن تكون هناك حكومة وحدة وطنية كائنا من كان الرابح أو الخاسر في الأغلبية، ونتوقع أن تفوز المعارضة بأغلبية تصل إلى زيادة ثلاثة أو أربعة عن المعدل الوسطي يعني حوالي 76 أو 68 نائبا" من أصل 128 نائبا في البرلمان.

المصدر : رويترز