جانب من المظاهرات التي نظمها السودانيون دعما للرئيس عمر البشير (رويترز-أرشيف)

نددت الجالية السودانية في قطر بالمذكرة التي أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية من أجل توقيف الرئيس عمر البشير على خلفية تهم بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.

ونظمت سفارة الخرطوم في الدوحة مساء أمس لقاء حاشداً لنصرة السودان والرئيس البشير. وقد ردد المشاركون في ذلك اللقاء شعارات ترفض المس بسيادة ووحدة السودان.

ويمثل لقاء الدوحة امتدادا لمظاهرات التنديد التي نظمها السودانيون في عدد من مدن البلاد تعبيرا عن رفضهم لمذكرة الجنائية الدولية.

وفي أضخم تلك المظاهرات، احتشد عشرات الآلاف يوم الاثنين في الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور أثناء زيارة الرئيس البشير للإقليم في أول خطوة من نوعها منذ صدور مذكرة الاعتقال الأربعاء الماضي.

وخلال تلك الزيارة ألقى الرئيس السوداني خطابا جماهيريا استمر نحو ساعة جدد فيها تحديه للمحكمة الجنائية، وشن هجوما عنيفا على بعض الدول الغربية واتهمها بالسعي لممارسة استعمار من نوع جديد بالسودان.

وقد تحدى البشير قضاة المحكمة ومدعيها العام  لويس مورينو أوكامبو دون أن يسميه، بالقدوم إلى الفاشر. وقال للجماهير إنهم "يتحدثون وكأنهم سادة العالم.. ولكننا لن نسلم أيًّا من مواطنينا". وأضاف "أقول لهم.. كل أعضاء المحكمة ومدعيها العام تحت حذائي هذا".

المصدر : الجزيرة