شرطي لبناني أمام بوابة سجن رومية شمال شرق بيروت (الفرنسية-أرشيف)
قال مسؤولون أمنيون لبنانيون إن عشرات السجناء بسجن رومية وهو أكبر السجون بلبنان أثاروا أحداث شغب بالسجن للمطالبة بتخفيض أمد عقوبتهم.
 
ونقلت وكالتا الصحافة الفرنسية وأسوشيتد برس عن المسؤولين الذين طلبوا عدم ذكر أسمائهم أن السجناء الذين قدر عددهم بنحو مائة أضرموا النيران في أمتعة وأشياء أخرى داخل السجن الواقع شمال شرق العاصمة بيروت.
 
وذكرت المصادر أن 18 سجينا أصيبوا نتيجة لاستنشاقهم الدخان المنبعث من الحرائق، مشيرة إلى أن عشرة منهم نقلوا للدائرة الصحية بالسجن في حين هرع بثمانية آخرين إلى مشفى خارجه.
 
وأكد المسؤولون الأمنيون أن تعزيزات أمنية وعناصر من الدفاع المدني  أرسلوا إلى السجن للسيطرة على الوضع وإطفاء النيران.
 
وقالوا إن الهدوء عاد للسجن بعد وقت قصير من اندلاع أعمال العنف، ولكنهم لم يدلوا بمزيد من التفاصيل.
 
ويضم السجن أربعة ضباط سابقين متهمين بأن لهم صلة بقضية اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري عام 2005، ومن بين المعتقلين أعضاء بتنظيم فتح الإسلام الذي يعتقد بارتباطه بتنظيم القاعدة.

المصدر : وكالات