رئيس وزراء الكويت يواجه استجوابا جديدا في البرلمان (الفرنسية)

دخلت الكويت في أزمة سياسية جديدة بين البرلمان والحكومة إثر تقديم النائب الإسلامي المستقل فيصل المسلم طلبا لاستجواب رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح على خلفية مزاعم بسوء استخدام المال العام.

ويتعلق طلب الاستجواب الذي تقدم به النائب بالمصروفات الخاصة بمكتب رئيس الوزراء التي وصلت إلى عشرات الملايين من الدولارات خلال ولاية الحكومة الحالية.

وقال النائب المسلم إن الخطأ الذي يشير إليه الاستجواب لا يمكن تجاوزه لأنه خطير ويتعلق بإدارة مكتب رئيس الوزراء وسوء استخدام المال العام.

وأعلنت كتلتان برلمانيتان آخريان عزمهما التقدم بطلب استجواب مشابه. فقد قالت الحركة الدستورية الإسلامية إنها ستتقدم الاثنين بطلب استجواب لرئيس الوزراء بشأن دوره المزعوم في صفقة مع شركة داو كيميكال الأميركية.

كما هددت كتلة العمل الشعبي باستجواب الشيخ ناصر المحمد الصباح إذا لم يعتمد خطة حفز اقتصادي بعدة مليارات من الدولارات.

وكان تم تقديم طلبين لاستجواب رئيس الوزراء الحالي في الماضي قادا إلى أزمتين مع البرلمان بعد أن رفض رئيس الوزراء المثول للاستجواب النيابي.

وكانت أربع حكومات سابقة برئاسة الشيخ ناصر المحمد الصباح قد قدمت استقالاتها بسبب نزاعات مع البرلمان.

وإذا رفض رئيس الوزراء المثول أمام الاستجواب النيابي هذه المرة فإنه إما أن يقدم استقالته أو يحل الأمير البرلمان تمهيدا لإجراء انتخابات جديدة.

المصدر : وكالات