آلاف الزوار الشيعة تدفقوا على كربلاء (الفرنسية)

نشرت السلطات العراقية نحو 40 ألف جندي لتأمين الاحتفالات الشيعية في مدينة كربلاء حيث ذكرى أربعينية الإمام الحسين رضي الله عنه.

جاء تشديد إجراءات الأمن بعد يوم واحد من مقتل اثنين من الزوار الشيعة في تفجير عبوة ناسفة.

وقال قائد شرطة النجف عبد الكريم مصطفى إن القوات ستتولى تأمين الطرق المؤدية إلى كربلاء تحسبا لهجمات.

في هذه الأثناء قتل مدني عراقي وأصيب ستة آخرون بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة بجروح، كما عُثر على جثة امرأة في مدينتي الموصل وكركوك شمال العراق خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

في الموصل أعلن مصدر في شرطة المحافظة عن إصابة ثلاثة أشخاص، بينهم شرطيان، بجروح في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف دورية للجيش الأميركي في منطقة الموصل الجديدة غرب مركز المحافظة.

وقتل مجهولون سائق سيارة أجرة في حي التنك غرب الموصل، في حين أسفر انفجار عبوة ناسفة في حي الزهراء شرق الموصل عن إصابة طفلين.

وفي كركوك أصيب شرطي في انفجار عبوة ناسفة على عجلة تابعة للشرطة تحت جسر الشهداء قرب مديرية شرطة المدينة.

كما عثرت شرطة محافظة صلاح الدين على جثة امرأة على الطريق العام بين قضاء طوزخورماتو وناحية سليمان بك التابعتين للمحافظة.

المصدر : وكالات