محكمة الاستئناف رفضت تخفيف التهمة الموجهة للزيدي (رويترز-أرشيف) 
ذكر مصدر قضائي عراقي أن الصحفي منتظر الزيدي الذي ألقى بحذائيه على الرئيس الأميركي السابق جورج بوش في ديسمبر/ كانون الأول الماضي سيحاكم في 19 الجاري بتهمة الاعتداء على رئيس دولة زائر، وهي تهمة قد تصل عقوبتها القصوى إلى السجن لمدة 15 عاما.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء العراقي عبد الستار البيرقدار إن محامي الزيدي فشلوا في انتزاع موافقة محكمة الاستئناف على محاكمته بتهمة إهانة رئيس دولة أجنبية زائر وليس الاعتداء عليه.

ويقبع الزيدي في الحجز منذ حادثة إلقاء الحذائين في مؤتمر صحفي مشترك لبوش ورئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في 14 ديسمبر/ كانون الأول الماضي الذي وصفه خلالها بالكلب.

وينص القانون العراقي على تحريم الاعتداء على رؤساء الدول الذين يزورون البلاد، لكن محامي الزيدي حاولوا إقناع المحكمة بأن التصرف مجرد إهانة لأن الحذاء لا يمكن أن يؤدي إلى أذية فعلية.

ويؤكد ذوو الزيدي أنه تعرض للضرب في الاحتجاز مع العلم أنه لم يظهر إلى العلن منذ توقيفه في القاعة التي عقد فيها المؤتمر الصحفي.

ويعمل الزيدي مراسلا لقناة البغدادية الفضائية التي تبث من القاهرة ويترأس تحريرها عبد الحميد السايح الذي عبر عن خيبة أمله من عدم تعديل التهمة الموجهة إلى الزيدي.

المصدر : وكالات