مصر تحكم إغلاق المعبر والسلطة تضيق على مرضى غزة
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 22:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 22:34 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/12 هـ

مصر تحكم إغلاق المعبر والسلطة تضيق على مرضى غزة

السلطات المصرية أغلقت معبر رفح أمام الأشخاص والمساعدات (الجزيرة نت-أرشيف)

أكدت مصادر فلسطينية مطلعة في مدينة رفح المصرية للجزيرة نت أن المعبر لا يزال مغلقا بشكل تام منذ يوم الخميس الماضي أمام المساعدات الإنسانية والأشخاص، فيما زادت التعقيدات بشأن علاج المرضى القادمين من غزة بعد قرار وزارة الصحة الفلسطينية برام الله بمنع علاج أي مريض في المستشفيات المصرية لم يحصل على تحويل من الوزارة.

وقالت المصادر التي طلبت عدم الكشف عن هويتها إنه منذ أربعة أيام أغلق معبر رفح تماما أمام المساعدات الدوائية، وكذلك أمام المواطنين الفلسطينيين الراغبين بالعودة لأهاليهم في القطاع وأمام الصحفيين والأطباء والناشطين الحقوقيين، ولم يفتح إلا أمس أمام الوفد التفاوضي من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

ووفقا لنفس المصادر فإن الهلال الأحمر التركي لم يتمكن في الأيام الماضية من إدخال سيارتي إسعاف للقطاع عبر معبر رفح، ورفض شروط السلطات المصرية بإدخال السيارتين عبر معبر كرم أبو سالم الذي تسيطر عليه إسرائيل.

وأشارت المصادر إلى أن الأمر تكرر أيضا مع هيئة الإغاثة الإسلامية التي يوجد مقرها في لندن إذ رفضت إدخال سيارتين للدفاع المدني للقطاع عبر معبر كرم أبو سالم، ولا تزال تنتظر حصولها على الموافقة المصرية بإدخال السيارتين من معبر رفح.

خالد الخويلدي (الجزيرة نت-أرشيف)
وكانت المنظمة العالمية للسلم والرعاية والإغاثة التي يرأسها المنهدس خالد الخويلدي الحميدي وتتخذ من ليبيا مقرا لها قد تمكنت مساء الأربعاء الماضي من إدخال خمس سيارات إسعاف قدمتها لمستشفيات ومراكز للعلاج في القطاع.

وتعهدت المنظمة في بيان حصلت الجزيرة نت على نسخة منه بمواصلة دعمها للشعب الفلسطيني في غزة، وأكدت أن هذه السيارات ليست سوى دفعة أولية من المساعدات والمنح الطبية والتموينية والإغاثية لأبناء غزة.

التضييق على المرضى
وفي تطور آخر من شأنه أن يزيد معاناة الموطنين الفلسطينيين في القطاع، علمت الجزيرة نت أن وزارة الصحة في رام الله أصدرت قرارا بعدم السماح بعلاج أي مريض أو جريح من القطاع في المستشفيات المصرية ما لم يحصل على موافقة من وزارة الصحة في رام الله.

حكومة رام الله أصدرت قرارا بمنع علاج أي من مرضى غزة إلا بموافقتها (الجزيرة نت-ارشيف)
وقالت هذه المصادر إنه بناء على هذا القرار فقد تم إخراج العديد من المرضى الذين يعالجون بالمستشفيات المصرية لأنهم لم يحصلوا على موافقة وزارة الصحة في حكومة تصريف الأعمال برام الله.

يذكر أن السلطات المصرية كانت قد أصدرت قبل عدة أسابيع قرارا منعت بموجبه سفر أي جريح فلسطيني لتلقي العلاج خارج مستشفياتها، وطلبت من العديد من الدول العربية والإسلامية العودة بطائراتها التي كانت مخصصة لنقل الجرحى، كما طلبت منهم استعادة المستشفيات الميدانية التي كانوا قد أحضروها لمدينتي رفح والعريش المصريتين أو رغبوا بإدخالها للقطاع.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: