محامون عرب بالآلاف مستعدون للدفاع عن الزيدي
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/8 الساعة 20:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/13 هـ

محامون عرب بالآلاف مستعدون للدفاع عن الزيدي

محامون عرب وصفوا منتظر الزيدي بأنه بطل قومي (الفرنسية-أرشيف)

الجزيرة نت-بغداد

 
توقع الأمين العام المساعد لنقابة المحامين العرب أن يصل عدد المحامين العرب المتطوعين للدفاع عن منتظر الزيدي الذي رمى وجه الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بنعليه إلى عدة آلاف.
 
جاءت هذه التصريحات خلال اجتماع للمكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب عقد الأسبوع الماضي في العاصمة التونسية حضره جميع النقباء في اتحادات المحامين العرب إضافةً إلى ممثل عن كل نقابة.
 
وقال صبري عبد المهدي للجزيرة نت إن جميع النقباء وافقوا على فتح باب التطوع للدفاع عن الزيدي، بمقار النقابات في العواصم العربية، مضيفا أنه لم يتحفظ أحد على القرار.
 
وأوضح أن فتح باب التطوع للمحامين جاء تلبية لطلبات كثيرة تقدم بها محامون ومحاميات من البلدان العربية للدفاع عن منتظر -الذي ما زال رهن الاعتقال- اعتزازًا بـ"موقفه البطولي" الذي عبر عنه بقذفه بوش بحذاءيه.
 
"
عدد المحامين والمحاميات العراقيين الذين تطوعوا للدفاع عن منتظر والذين انضموا إلى فريق الدفاع تجاوز ألف محام
"
بطل قومي

وأكد عبد المهدي أن طلبات المحامين العرب قد تواصلت منذ الساعات الأولى لـ"واقعة الحذاء" الشهيرة, وتمت مناقشة هذه الطلبات خلال اجتماع المكتب الدائم الأخير, كما تقرر تضمين البيان الختامي للاجتماع فقرة خاصة وصفت منتظر الزيدي بأنه "بطل قومي".
 
ودعا البيان المحامين العرب إلى مناصرته والدفاع عنه ودعم فريق الدفاع الذي تشكل برئاسة نقيب المحامين العراقيين ضياء السعدي, وتكثيف الجهود على مختلف الصعد للوقوف إلى جانبه.
 
وقالت مصادر في نقابة المحامين العراقيين للجزيرة نت إن عدد المحامين والمحاميات العراقيين الذين تطوعوا للدفاع عن منتظر والذين انضموا إلى فريق الدفاع تجاوز ألف محام, وإن الطلبات ما زالت ترد إلى النقابة من فروعها في المحافظات العراقية.
                           
دفاع بالوكالة
ومن المعروف أن المادة 173 لسنة 1965 من قانون المحاماة العراقي أجازت للمحامين العرب الوكالة للدفاع عن العراقيين أمام المحاكم العراقية الجزائية والمدنية.
 
ووضعت هذه المادة شروطا لذلك هي المعاملة بالمثل شريطة أن يصدر قرار من نقابة المحامين العراقيين بهذا الخصوص بالموافقة على التوكيل، ويحصل ذلك بعد التحقق من الصلاحية التي يتمتع بها المحامي العربي في بلده, وبما يلائمها في العراق.

وأكد عبد المهدي أن أبواب التطوع ستبقى مفتوحة أمام المحامين العرب للمساهمة في الدفاع عن منتظر الزيدي. وقال إن قرار المكتب الدائم، القاضي بفتح التطوع في جميع الدول العربية يعزز موقف المحامين العراقيين ويؤازرهم في قضية الزيدي.
المصدر : الجزيرة