صاروخان من غزة وإسرائيل تتوعد بضرب "هدف كبير"
آخر تحديث: 2009/2/9 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/9 الساعة 00:18 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/14 هـ

صاروخان من غزة وإسرائيل تتوعد بضرب "هدف كبير"

الصاروخان أسفرا عن خسائر مادية بسيطة (الفرنسية-أرشيف)

قالت إسرائيل إن صاروخين أطلقا من قطاع غزة سقطا في جنوب إسرائيل اليوم دون أن يسفرا عن وقوع قتلى أو جرحى، وهددت بضرب "هدف كبير" في القطاع إذا استمر إطلاق الصواريخ الفلسطينية المحلية الصنع على البلدات الإسرائيلية.

وبحسب الجيش الإسرائيلي فقد سقط الصاروخ الأول على مزرعة تعاونية قرب بلدة سديروت الجنوبية فألحق أضرارا بثلاث سيارات، وذكرت الشرطة أن الصاروخ الثاني أطلق بعد عدة ساعات وسقط خارج مدينة عسقلان.

ووصف متحدث عسكري الحادث بأنه "خرق فلسطيني جديد" لإعلان وقف إطلاق النار الذي أعلنته كل من إسرائيل وحماس من جانب واحد في الـ18 من يناير/كانون الثاني الماضي عقب هجوم إسرائيلي استمر 23 يوما وخلف أكثر من 1300 شهيد وأكثر من 5000 جريح.

هدف كبير
في هذه الأثناء هدد الجيش الإسرائيلي بضرب "هدف كبير" في قطاع غزة إذا استمر إطلاق الصواريخ الفلسطينية على البلدات الإسرائيلية.

ونقل التلفزيون الإسرائيلي اليوم عن مسؤولين في الجيش الإسرائيلي القول "إن إسرائيل لن تقف مكتوفة الأيدي إذا ما تواصل سقوط الصواريخ من القطاع كما أن الجيش لن يضرب بناية أو اثنتين هذه المرة بل سيستهدف هدفا كبيرا لردع الفلسطينيين".

وأشار المسؤولون إلى "أن وزراء في الحكومة الإسرائيلية يطالبون الآن بأن تنفذ إسرائيل هجوما على القطاع على طريقة "الضاحية الجنوبية" التي نفذت في جنوب بيروت في حرب صيف 2006"، أي تدمير أحياء كاملة بمبانيها.

وجاءت هذه التسريبات بعد مداولات أجراها رئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت الليلة الماضية بمشاركة كل من وزير الدفاع إيهود باراك ووزيرة الخارجية تسيبي ليفني حول التهدئة في قطاع غزة.

شاحنة تنقل وقودا إلى القطاع عبر معبر نحال عوز في وقت سابق (الفرنسية-أرشيف) 

فتح جزئي للمعابر
على صعيد آخر قال رائد فتوح رئيس لجنة تنسيق المعابر التجارية في غزة إن إسرائيل فتحت صباح اليوم المعابر التجارية مع قطاع غزة لإدخال عدد من الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية والمواد الغذائية.

وأضاف أن إسرائيل فتحت معبر كرم أبو سالم شرق رفح بجنوب القطاع لإدخال 121 شاحنة، 53 منها خاصة بمساعدات المنظمات الدولية، و56 للقطاع الخاص التجاري، محملة بالدقيق والسكر والأَرُز واللحوم المجمدة ومعلبات اللحوم ومواد أخرى.

من ناحيته صرح كنعان عبيد نائب رئيس سلطة الطاقة في غزة بأن السلطات الإسرائيلية ضخت منذ صباح اليوم كميات من الوقود الصناعي عبر معبر ناحال عوز إلى محطة توليد الكهرباء الرئيسية في مدينة غزة.

وأضاف أنه تم إدخال ما يقرب من عشر شاحنات تحمل كل منها 45 ألف لتر من السولار الصناعي، وسيشغل اليوم المولد الثاني الذي توقف عن العمل.

وكان مسؤول بقطاع الطاقة في غزة قد أكد أن محطة توليد الكهرباء الوحيدة العاملة في القطاع ستتوقف عن العمل بشكل كامل اليوم الأحد بسبب نفاد الوقود.

وأوضح نائب رئيس سلطة الطاقة في القطاع كنعان عبيد أن المحطة اضطرت لوقف أحد المولدات الرئيسة بسبب نقص الوقود، وحذر من أن المحطة ستتوقف بشكل كامل إذا لم يتوفر الوقود الكافي.

يشار إلى أن هذه المحطة توفر نحو 60% من كهرباء قطاع غزة، ويتم توفير الجزء الأكبر من خلال خطوط كهرباء من إسرائيل وأخرى من مصر مخصصة لمدينة رفح.

المصدر : الجزيرة + وكالات