15 قتيلا بهجوم انتحاري والبرلمان العراقي يرجئ انتخاب رئيسه
آخر تحديث: 2009/2/6 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/6 الساعة 13:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/11 هـ

15 قتيلا بهجوم انتحاري والبرلمان العراقي يرجئ انتخاب رئيسه

شرطي عراقي مصاب في هجوم انتحاري سابق (رويترز-أرشيف)

قتل 15 شخصا على الأقل وأصيب نحو 20 آخرين في تفجير انتحاري داخل مطعم في منطقة خانقين بمحافظة ديالى شمال شرقي بغداد. من جهة أخرى أرجأ البرلمان العراقي اليوم تصويتا على تسمية مرشح لرئاسته إلى يوم السبت المقبل.

وقال مصدر بشرطة بعقوبة إن انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه في مطعم "دلشاد" وسط خانقين، مشيرا إلى أن المطعم كان بداخله عدد كبير من ضباط وأفراد الشرطة العراقية، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم.

ولفت المصدر إلى أن قوات من الجيش والشرطة طوقت مكان الانفجار وتم نقل المصابين إلى المستشفى. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الانفجار.

وفي بغداد قالت الشرطة العراقية إن قنبلة على الطريق انفجرت مستهدفة نائب وزير التجارة العراقية بعدما غادر منزله، لكنه لم يصب بأذى. وفي الديوانية جنوبا قال متحدث باسم التيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين مقتدى الصدر إن الشرطة العراقية قتلت أحد عناصره.

البرلمان أخفق في اختيار خليفة المشهداني (الفرنسية-أرشيف)
سياسيا

على صعيد آخر أرجأ البرلمان العراقي اليوم تصويتا على تسمية مرشح لرئاسته إلى يوم السبت المقبل لعدم حصول توافق على أحد المرشحين المتنافسين خلفا للرئيس السابق محمود المشهداني الذي استقال يوم 24 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وكان البرلمان العراقي شرع منذ يوم 9 يناير/كانون الثاني الماضي في عقد جلسات مفتوحة لتسمية مرشح جديد ليرأس البرلمان، لكنه فشل في حسم الموضوع حتى الآن لاحتدام المنافسة.

وقال النائب عباس البياتي إن البرلمان أخفق في حسم موضوع التسمية "لعدم وجود توافقات وعدم تحقيق النصاب القانوني لجلسة اليوم"، فضلا عن الاختلاف في "الآلية حول تسمية مرشح".

وأضاف البياتي أن أربعة نواب يتنافسون حاليا على منصب الرئيس من أصل عشرة انسحب ستة منهم، مشيرا إلى أن حظوظ الأربعة في الفوز متساوية.

المصدر : وكالات