غالبية فلسطينية تؤيد المقاومة وترى حماس منتصرة بالحرب
آخر تحديث: 2009/2/6 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/6 الساعة 00:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/11 هـ

غالبية فلسطينية تؤيد المقاومة وترى حماس منتصرة بالحرب

شعار مركز القدس للاتصال في رام الله
عوض الرجوب-الخليل  

أظهر استطلاعا رأي نشرا الأربعاء في الضفة الغربية أن الغالبية تؤيد خيار المقاومة والعمليات العسكرية، وترى أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) انتصرت في الحرب الإسرائيلية على غزة. وأظهر الاستطلاعان تقدما ملحوظا للحركة وقادتها مقارنة باستطلاعات سابقة.
 
وفي أول استطلاع ميداني مباشر أجراه مركز القدس للإعلام والاتصال، قالت أكثرية 46.7% إن حماس الطرف المنتصر في الحرب على غزة، مقابل 9.8% رأوا إسرائيل منتصرة، واعتبر 37.4% أن الجانبين لم يحققا الانتصار.
 
وارتفعت نسبة من يختارون حماس لو جرت انتخابات اليوم من 19.3% في استطلاع مماثل في نيسان/أبريل 2008 إلى 28.6%، في حين انخفضت نسبة من يصوتون لحركة التحرير الفلسطينية (فتح) من 34% إلى 27.9%.
 
وارتفعت نسبة الثقة بحماس من 16.6% في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إلى 27.7%، وتدنت نسبة الثقة بفتح من 31.3% إلى 26%.
 
كما ارتفعت نسبة من يثقون أكثر برئيس الوزراء المقال إسماعيل هنية من 12.8% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 21.1%، وانخفضت نسبة الثقة بالرئيس محمود عباس من 15.5% إلى 13.4%.
 
وارتفعت نسبة من يعتقدون بأن الصورايخ المحلية الصنع تنفع الأهداف الوطنية الفلسطينية من 39.3% في نيسان/أبريل الماضي إلى 50.8%.
 
العمليات العسكرية
كما أظهر ارتفاع نسبة المؤيدين للعمليات العسكرية ضد أهداف إسرائيلية كرد مناسب في الظروف السياسية الحالية من 49.5% في استطلاع أجري في نيسان/أبريل الماضي إلى 53.5%، كما ارتفعت نسبة مؤيدي العمليات التفجيرية ضد المدنيين الإسرائيليين من 50.7% إلى 55.4%.
 
وارتفعت نسبة معارضي مفاوضات السلام من 34.7% في استطلاع نوفمبر/تشرين ثاني الماضي إلى 40.9%.
 
وفضلت أكثرية 30.6% آلية دولية تشرف عليها الأمم المتحدة لإعمار غزة، مقابل 23.2% يريدون آلية تتولاها حكومة حماس، و13.7% يريدون آلية تتولاها السلطة الفلسطينية.

وحسب مركز القدس شارك في الاستطلاع 60 باحثا ثلثهم من غزة، أجروا مقابلات مباشرة مع 1198 شخصا فوق سن 18 عاما، وقد وصل الباحثون إلى كافة مناطق القطاع.
 
الانتخابات والإعمار
وفي استطلاع آخر أعده الدكتور نبيل كوكالي ونشره المركز الفلسطيني لاستطلاع الرأي في بيت ساحور وشاركت فيه عينة عشوائية من 673 شخصا، رأت غالبية 54.1% أن لا أحد انتصر في الحرب على غزة، مقابل 34.1% قالوا إن حماس انتصرت.
 
وأيد 40.6% حركة فتح، مقابل %31.4 أيدوا حماس. كما أيد 39.3% إطلاق الصواريخ من غزة على إسرائيل وعارضها 27.2%. وأيدت نسبة كبيرة بلغت 88.2% إعلان تهدئة فلسطينية إسرائيلية حاليا.
 
وعبر 48.8% عن عدم رضاهم عن طريقة إدارة رئيس السلطة محمود عباس لوظيفته، مقابل 28.7% عبروا عن رضاهم و22.5% أجابوا "لا أعرف".
 
وقال 43.5% إن قوة حماس ازدادت بعد الحرب، مقابل 25.7% رأوا أن قوة فتح هي التي ازدادت، و22.9% رأوا أن قوة السلطة الفلسطينية ازدادت.
 
وفي ما لو جرت انتخابات رئاسية جديدة بموافقة جميع القوى السياسية، قال 15.8% إنهم سينتخبون إسماعيل هنية، مقابل 14.4% سينتخبون مروان البرغوثي، و12.6% محمود عباس، و9.2% ياسر عبد ربه، و8.9% خالد مشعل.
وبخصوص ملف الإعمار رأت أغلبية ضئيلة بلغت 37.4% أن حكومة إسماعيل هنية المقالة هي الأفضل لتحمل مسؤولية إعادة بناء قطاع غزة، مقابل 36.2% رأوا حكومة سلام فياض هي الأفضل.
المصدر : الجزيرة