عمرو موسى  (الجزيرة-أرشيف)
قال الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى إن قطر كانت على حق في طلب القمة العربية بشأن الحرب على قطاع غزة يوم 16 يناير/كانون الثاني الماضي.
 
وأضاف موسى في تصريح خاص للجزيرة أن القمة كان يجب أن تنعقد؛ لكن النصاب لم يَكتمل بسبب المواقف المتضاربة لبعض الدول التي أرسلت موافقات ثم أرسلت اعتذارات.
وأشار إلى أن مقولة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني "حسبي الله ونعم الوكيل" -وذلك بعد تغير النصاب بين الاكتمال وعدمه- كانت في محلها.
 
وكان وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط أكد في تصريحات لبرنامج "القاهرة اليوم" على قناة "أوربت" الأسبوع الماضي أن الحكومة المصرية أفشلت محاولات قطر لترتيب قمة عربية رسمية حول غزة أوائل يناير/كانون الثاني الحالي، في ذروة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، مبررا ذلك بأن تلك القمة لو كانت عقدت لأضرت بـ"العمل العربي المشترك".

يشار إلى أن قطر مضت في عقد القمة باسم "قمة غزة الطارئة" بمشاركة قادة وممثلي عدد من الدول العربية والإسلامية لبحث الوضع في قطاع غزة بعد ثلاثة أسابيع من العدوان الإسرائيلي.

المصدر : الجزيرة