النتائج الأولية الرسمية تعلن اعتبارا من الخميس (الفرنسية)

قالت مصادر برلمانية عراقية إن الائتلاف الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي حقق فوزا كبيرا في انتخابات مجالس المحافظات التي أجريت السبت الماضي, وذلك طبقا لنتائج أولية.

ونقلت أسوشيتد برس عن النائب بالبرلمان العراقي عباس البياتي أن ائتلاف المالكي فاز في عشر محافظات من بين 14 أجريت فيها الانتخابات.

وذكر البياتي أن الائتلاف الفائز سيسعى للتحالف مع باقي الأحزاب في المحافظات التي لم يحقق فيها النصر بشكل كامل خاصة في الجنوب.

كما نقلت رويترز عن مؤيدين ومنافسين لرئيس الوزراء نوري المالكي أن أداء ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه جاء جيدا على نحو مفاجئ في جنوبي البلاد.

يأتي ذلك -في حين يتوقع إعلان النتائج الأولية بشكل رسمي اعتبارا من الخميس- وسط توقعات بأزمات قد تنجم عن شكاوى بشأن تزوير أصوات في محافظة الأنبار غربي العراق حيث يشكك زعماء عشائر سنية في النتائج.

ائتلاف المالكي حقق تقدما طبقا لنواب بالبرلمان العراقي (رويترز)
وأعلن المسؤول بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري أن المفوضية تلقت العديد من الشكاوى بشأن وقوع تزوير وانتهاكات أخرى في المحافظة التي يغلب على سكانها السنة.

ووصف الحيدري بعض هذه الشكاوى بأنها خطيرة, وقال إنها يمكن أن تغير نتيجة الانتخابات, مشيرا إلى إمكانية إرسال مسؤولين للتحقق من هذه الشكاوى على الأرض.

وقد هدد زعماء مجالس الصحوة بحمل السلاح بسبب ما اعتبروه تزويرا في التصويت بأيدي الحزب الإسلامي العراقي، وهو أكبر حزب سني في العراق سيطر على الأنبار منذ عام 2005 في انتخابات قاطعها معظم السنة.

في المقابل وصف زعماء الحزب الإسلامي التهديدات بأنها "غير متحضرة وغير شرعية".

كان زعيم مجالس الصحوة الشيخ أحمد أبو ريشة قد قال لرويترز إن حكومة المالكي ومسؤولي الانتخابات طلبوا منه تجنب مواجهة مع الحزب الإسلامي العراقي, فيما وعدت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بعدم التسامح إزاء أي تزوير.

المصدر : وكالات