الجيش السوداني يعلن استعادة بلدة إستراتيجية جنوبي دارفور
آخر تحديث: 2009/2/5 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/5 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/10 هـ

الجيش السوداني يعلن استعادة بلدة إستراتيجية جنوبي دارفور

قوات الجيش السوداني في استعراض عسكري بالخرطوم (رويترز-أرشيف)

أعلن الجيش السوداني اليوم استعادة بلدة مهاجرية الإستراتيجية جنوبي إقليم دارفور من أيدي متمردي حركة العدل والمساواة، مشيرا إلى مقتل جندي وجرح تسعة آخرين في المعركة.
 
وقال بيان صادر عن الجيش إن قواته استردت البلدة وإنها لا تزال تواصل تمشيط المنطقة وتتعقب فلول المتمردين، مبينا أن جنديا من القوات المسلحة السودانية قتل في المعركة وجرح تسعة آخرون.
 
من جهته قال سليمان صندل المتحدث باسم حركة العدل والمساواة إن معظم مقاتلي الحركة انسحبوا من مهاجرية بعد أن قصفتهم طائرات الحكومة السودانية. وأضاف "نحن على بعد 30 كلم من البلدة".
 
وكانت حركة العدل والمساواة وافقت على الانسحاب من المنطقة شريطة عدم دخول القوات السودانية وأن تتولى قوات حفظ السلام في دارفور "يوناميد" المسؤولية عن البلدة، لكن الحكومة السودانية رفضت ذلك وطلبت من اليوناميد الانسحاب من المنطقة قبل مهاجمتها.
 
ورفضت اليوناميد الانسحاب بادئ الأمر، لكنها توصلت لاتفاق أمس مع الجيش السوداني على توفير نطاق بمساحة واحد كيلومتر حول معسكرها بالمنطقة الذي تحدد بالإحداثيات مع التزامها بعدم السماح للمتمردين بالوصول للنطاق الآمن المتفق عليه.
 
وسيطرت العدل والمساواة على مهاجرية في يناير/ كانون الثاني من قوات موالية لزعيم حركة تحرير السودان مني أركو مناوي الفصيل الوحيد الذي وقع اتفاق سلام مع الخرطوم عام 2006.
 
وقال مسؤولو الأمم المتحدة إن 30 شخصا على الأقل قتلوا وأجبر الآلاف على الهروب خلال أكثر من أسبوعين من القتال بين القوات الحكومية ومتمردي حركة العدل والمساواة ومقاتلين آخرين داخل وحول بلدة مهاجرية.
المصدر : وكالات