أطباء سوريون يوثقون جرائم الاحتلال بغزة
آخر تحديث: 2009/2/5 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/5 الساعة 00:39 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/10 هـ

أطباء سوريون يوثقون جرائم الاحتلال بغزة

طفل فلسطيني أصيب بشظايا تسببت في تمزيق الطحال (الجزيرة نت)
 
محمد الخضر-دمشق
 
أبدى أطباء سوريون استعدادهم للإدلاء بإفاداتهم وتقديم صورة موثقة بشأن جرائم الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة, مطالبين بحشد ضغوط دولية لإجبار الاحتلال على الكشف عن الأسلحة التي استخدمها في العدوان.
 
وشارك عشرة أطباء سوريين لمدة ثمانية أيام بعمليات الإسعاف في القطاع, وعادوا إلى دمشق بعد ثلاثة أيام من وقف إطلاق النار. كما غادر 12 طبيبا سوريا في مهمة جديدة إلى غزة الأحد الماضي.
 
وقال طبيب الجراحة العامة حسن عرسان إن بعض الشظايا الصغيرة جدا تتطاير أثناء القصف, وتسبب ثقوبا بالجسم تدخل منها لإحداث تمزيق للطحال والأمعاء.
 
نموذج
حسن عرسان قام بتصوير عدد كبير من الحالات المصابة بأسلحة محرمة (الجزيرة نت)
وروى عرسان للجزيرة نت حالة امرأة أسعفت إلى مستشفى الشفاء وقد تقطعت بطنها جراء الشظايا, فيما رقد طفلاها إلى جوارها, أصيب أحدهما إصابة بالغة بالرأس وشل الطرفان السفليان, وأصيب الأخر بتلك الشظايا ما أدى إلى استئصال طحاله.
 
وأشار إلى أن الفوسفور الأبيض لم تسلم منه منطقة بقطاع غزة, لافتا إلى أن خطورة ذلك السلاح المحرم دوليا تكمن في شراهته للأوكسجين وتسببه بحالات حروق عميقة تتواصل باستمرار لتأكل الأنسجة والخلايا الحية.
 
وقام الطبيب عرسان بتصوير عدد كبير من الحالات التي تؤكد استخدام جنود الاحتلال الأسلحة المحرمة دوليا. وأكد استعداده للإدلاء بالتفاصيل التي رآها أمام أي محكمة, معتبرا أن تلك المهمة تشكل انتصارا لكرامة الإنسان بالدرجة الأولى.
 
عائلات محترقة
بدوره رد أخصائي الجراحة العظمية الدكتور علي أحمد كنعان على ادعاءات المسؤولين الإسرائيليين بأن الفوسفور الأبيض مسموح به في المعارك ضد العسكريين. وأشار إلى أن بعض الإصابات التي تعامل معها في مستشفيي الشفاء بغزة والناصر في خان يونس كانت لعائلات بأكملها حرقت بقذائف الفوسفور.
 
وقدم صورا لحالات احتراق امرأة وطفلها بالكامل بحيث بدت الجثة متفحمة وأكد أن الإصابات شبه المباشرة تؤدي للموت أيضا. ولاحظ  كنعان كذلك وجود أربع جثث في مستشفى الشفاء كانت عبارة عن هياكل عظمية عليها قشرة رقيقة سوداء من الجلد, مبديا استغرابه من أن ألبستهم وأحذيتهم لم تصب بأي أذى.
 
الفوسفور الأبيض يتسبب بحروق على الأنسجة (الجزيرة نت)
وأشار إلى حالة أحد المرضى نقل للمستشفى مصابا بعدد من الثقوب في جسده تبين أنها أصابت الرئة ما أدى لاستئصال الفص الأيمن منها فورا. وتابع أن حالته تؤكد وجود سلاح غريب ومحرم دوليا جرى تجريبه على المدنيين.
 
وأضاف كنعان أن أحد المصابين جراء الضربة الإسرائيلية الأولى أصيب بكسر في الساق تم علاجه بالجبصين وأخرج من المستشفى, لكنه عاد بعد ثلاثة أيام شاكيا من آلام مبرحة اتضح من خلال التصوير وجود نزف حاد في المعدة والاثنى عشر رغم عدم وجود أي جرح أو شظايا في أي مكان بالجسم.
 
وخلص بقوله "إننا أمام سلاح غير معروف يجب الضغط على إسرائيل لكشفه". ورجح كنعان أن يكون المصاب قد استنشق أو ابتلع أشياء غير معروفة حتى الآن ما أدى إلى نزيف لم يتوقف.
 
كما كشف عن تحرك قام به الوفد الطبي السوري عبر المشاركة بتشكيل رابطة الأطباء لنصرة غزة عالميا، مشيرا إلى أنه أمضى وقتا طويلا بالتصوير وتسجيل الملاحظات لقناعته بأهميتها في ملاحقة الإسرائيليين.
المصدر : الجزيرة