عبد الكريم جنان (الثاني يمينا) قال إن إجراءات سفر المهندسين اكتملت (الجزيرة نت)

الحسن سرات-الرباط
 
أعلن مهندسون مغاربة عن استعدادهم للتوجه إلى قطاع غزة للمشاركة في إعادة إعمارها، أسوة بالأطباء والصيادلة الذين سبقوهم بتقديم الإسعافات للجرحى والمصابين جراء القصف الإسرائيلي الذي استمر 22 يوما وخلف آلاف الشهداء والجرحى.
 
وأوضح عبد الكريم جنان -منسق اللجنة المغربية للمهندسين لمساندة فلسطين والعراق للجزيرة نت- أن بعثة أولى ستسافر قريبا جدا إلى غزة لتشخيص الوضع المعماري بالمناطق المتضررة، ودراسة الحاجات الضرورية العاجلة، على أن تتلوها بعثات متوالية من المهندسين للإشراف على برامج إعادة الإعمار وتنفيذها.
 
وأوضح جنان أن الإجراءات الإدارية للسفر إلى غزة عبر القاهرة قد اكتملت بمقر سفارة القاهرة  في الرباط، معبرا عن أمله ألا تعرقل السلطات المصرية دخولهم عبر معبر رفح.
 
تنسيق جهود
وفي بيان مشترك لمجموعة العمل الوطنية لمساندة فلسطين والعراق والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني واللجنة المغربية للمهندسين لمساندة العراق وفلسطين، فقد حددت هذه اللجنة مهامها الآنية والعاجلة في تنسيق جهود المهندسين المغاربة المنخرطين في هذه المبادرة من أجل المساهمة في إعادة الحياة إلى غزة.
 
وعبر البيان -الذي حصلت الجزيرة نت على نسخة منه- عن اعتزازه بالاستجابة الواسعة من قبل المهندسين المغاربة بمختلف التخصصات والقطاعات للمساهمة في هذا العمل النبيل، مؤكدا أن الأمر لن يقتصر على بعثة واحدة، بل على بعثات أخرى مختلفة حسب التخصصات والمطالب التي يقتضيها الوضع في غزة بتنسيق مع اتحاد المهندسين العرب.
 
خالد السفياني قال إن لجنة المهندسين شاركت في إعادة إعمار جنوب لبنان
(الجزيرة نت-أرشيف)
مبادرة
من جهته أوضح رئيس مجموعة العمل الوطنية لمساندة فلسطين والعراق خالد السفياني، أن عمل هؤلاء المهندسين جرى بمبادرة من مهندسي المغرب وبتنسيق مع المنظمة التي يترأسها. كما أكد أن هذا العمل حريص على أن يكتمل بعيدا عن الضغوط والإملاءات الدولية أو العربية الرسمية.
 
وأضاف في حديث للجزيرة نت أن بعض الجهات الغربية والإسرائيلية والعربية تريد أن تكون إسرائيل هي المستفيدة من إعادة إعمار غزة بالاستفادة من أموال المساعدات مقابل آليات وتجهيزات.
 
وأشار السفياني إلى أن إسرائيل وأعوانها يسعون لتحويل الأنظار عن القضية الأصلية وهي الاحتلال والعدوان وضرورة محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين، إلى قضية إعمار مع تصويرها على أنها عملية استجداء.
 
يذكر أن اللجنة المغربية للمهندسين لمساندة فلسطين والعراق سبق لها أن ساهمت في إعادة بناء عدة منشآت ومستشفيات جنوب لبنان بعد عدوان صيف 2006.

وحسب جنان فقد حظيت المساهمة بإعجاب اللبنانيين وهو ما جعل الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يشرفها بحضور احتفالات النصر إلى جانبه في المنصة الرئيسية. كما شارك المهندسون المغاربة متطوعين في إعادة إعمار ما دمره زلزال الحسيمة بالمغرب منذ سنوات.

المصدر : الجزيرة