زوجة المقرحي تطالب بإطلاق سراحه (الفرنسية)
كشفت زوجة الليبي عبد الباسط المقرحي -الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة على خلفية اتهامه بتدبير تفجير طائرة أميركية في 1988- أن زوجها يواجه خطر الموت بسبب مرض السرطان.
 
وقالت عائشة المقرحي إن "حالته الصحية قد تدهورت بشكل كبير، وهو يواجه خطر الموت". وذكرت لوكالة فرانس برس أن المرض قد انتشر في جميع أنحاء جسمه.
 
وقالت عائشة المقرحي التي زارته ثلاث مرات خلال هذا الشهر "من الواضح أن البريطانيين يفضلون أن يموت في السجن".
 
وطالبت بنقل زوجها إلى المستشفى لتلقي العلاج أو إلى منزلهم في أسكتلندا ليقضي مع أسرته أيامه الأخيرة، ويؤكد محامو الدفاع أن السرطان انتشر بشكل كبير في جسم المقرحي، ولكن من الممكن أن يعيش تبعا لمدى نجاح علاجه ولكنهم ربطوا ذلك بإطلاق سراحه.

يشار إلى أن المقرحي سجن على خلفية تهمة تفجير الطائرة فوق قرية لوكربي الأسكتلندية، وحكم عليه 2001 من قبل ثلاثة قضاة أسكتلنديين في محكمة استثنائية بهولندا.

المصدر : الفرنسية