العطية (وسط) يتحدث أمام المنتدى (الجزيرة نت)

حسن محفوظ-المنامة

طغت العلاقات الخليجية الإيرانية على كلمات المتحدثين في منتدى ومعرض البحرين الأمني في العاصمة البحرينية المنامة اليوم.
 
وبينما دعا الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية إيران لوقف التصريحات الاستفزازية التي تمس سيادة تلك الدول، قال وزير الداخلية الإيراني صادق محصولي إن الجزر الإماراتية الثلاث التي تحتلها بلاده إيرانية.
 
وفي كلمته أمام المنتدى الذي يختتم أعماله غدا طالب العطية إيران بضرورة إيقاف التصريحات الاستفزازية الإيرانية التي تمس سيادة دول الخليج من قبل كبار القادة الإيرانيين.
 
وأشار العطية إلى أن  دول الخليج رفضت توجيه أي ضربة لطهران من أراض خليجية وأكدت حق إيران في استخدام الطاقة النووية السلمية.

وشدد على ضرورة إيجاد منظومة لمواجهة مختلف التحديات وتعزيزها من خلال القدرات البشرية والتقنية.
 
وقال العطية إنه في العقود الثلاثة الماضية تسببت بعض الدول نتيجة لعدم التزامها بمبادئ حسن الجوار لإحداث ثلاث حروب وإن المؤتمرات التي عقدت من أجل حفظ أمن الخليج لم تتمكن من تحقيقه.
 
الجزر الإماراتية
من جهته اعتبر وزير الداخلية الإيراني صادق محصولي أن الجزر الإماراتية الثلاث التي تحتلها بلاده إيرانية رافضا التدخل في هذا الموضوع، ووصف الخلاف القائم بين بلاده والإمارات حول الجزر بـ"سوء الفهم" وبأنه قابل للتفاوض.
 
وعن طبيعة العلاقات بين طهران والمنامة اعتبر أن أمن البحرين من أمن إيران وجميع دول المنطقة مؤكدا في الوقت نفسه استمرار طهران بالتعاون في مختلف المجالات.
 
وقال إن هناك دولا أجنبية تسعى إلى إثارة الخلافات بين السنة والشيعة وبين العرب وغير العرب وإثارة الملف النووي الإيراني السلمي، وطالب في الوقت نفسه دول الخليج بالتعاون من أجل حفظ الأمن.
 
جانب من الحضور في المنتدى الأمنى (الجزيرة نت)
وقال إن عدم استقرار المنطقة يرجع لسببين رئيسيين، هما السياسات التدخلية لبعض الدول الأجنبية ودعمها للجرائم الصهيونية والثاني الوجود الفعلي للقوات الأجنبية التي وصف سياستها في حفظ أمن المنطقة بالفاشلة، معتبرا زيادة وجودها أدى إلى ارتفاع التوتر الأمني في المنطقة وأن الحشود العسكرية لا تحقق الأمن.
 
وفي موضوع فلسطين أكد الوزير الإيراني أنه ما دامت القضية الفلسطينية معلقة لا يمكن أن نرجو سلاما في المنطقة رغم أن هذه الدول لديها القابلية أن تكون قطبا اقتصاديا مثل دول شرق آسيا.
 
وطالب بتوثيق الجرائم الإسرائيلية الأخيرة في غزة ومحاكمتها في المحاكم الدولية وناشد الدول التكاتف والاحتشاد لإعادة إعمار غزة.
 
غير أن رئيس الوزراء البحريني خليفة بن سلمان آل خليفة أكد على ضرورة مواصلة هذه المنتديات للتباحث في مختلف الموضوعات التي تهم المنطقة.


 
حرية التعبير
وقال وزير الداخلية البحريني راشد بن عبد الله آل خليفة في كلمته "من أجل القضاء على الإرهاب ينبغي أن يتاح للناس التعبير بحرية سلميا"، مشددا على ضرورة إعادة هيكلة قوات الأمن والجيش للتعاون فيما بينها في مختلف القضايا لا سيما في الكوارث الطبيعية.

ويشارك في المنتدى وزراء الداخلية لبعض الدول ورئيس الإنتربول ومسؤولون أمنيون، ويبحث مختلف الموضوعات التي تتعلق بالأمن من بينها أمن المعابر والحدود والاتجار بالبشر والأمن ودور الإعلام وتحديات الأمن القومي في الشرق الأوسط.

كما يناقش دور الجيش في التخطيط للطوارئ المدنية، وتأثير الأزمة المالية، ومحاربة تمويل شبكات "الإرهاب" وتعزيز الأمن.

المصدر : الجزيرة