مقتل وإصابة 12 من حراس الأمن بهجوم في الجزائر
آخر تحديث: 2009/2/24 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/24 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/29 هـ

مقتل وإصابة 12 من حراس الأمن بهجوم في الجزائر

الهجوم يأتي بعد فترة من الهدوء النسبي
(رويترز-أرشيف)
قتل تسعة من حراس الأمن الجزائريين في هجوم شنه مسلحون على منشأة للغاز في جيجل على بعد 360 كيلومترا شرق الجزائر العاصمة.
 
وأسفر الهجوم الذي وقع أمس الأحد أيضا عن إصابة ثلاثة أشخاص في زيامة المنصورية في ولاية جيجل الساحلية عندما تعرض مكان إقامتهم هناك لهجوم المسلحين.
 
وقالت صحيفة الوطن الجزائرية على موقعها على الإنترنت إن اشتباكا نشب حينما أطلقت قذيفة "مورتر" على مقر قيادة أمني خاص قبل أن يتعرض المقر لهجوم شنه عدد كبير من "الإرهابيين".
 
وأضافت أن الحرس يعملون في موقع بناء تديره شركة أسبيايهاس بموجب عقد مع شركة الغاز الحكومية سونيل غاز وأضافت الصحيفة أن اثنين آخرين أصيبا بجروح.
 
وذكرموقع سونيل غاز على الإنترنت أن شركة أسبيايهاس تقدم الخدمات الأمنية لمواقع شركة الغاز وخدمات البنية الأساسية في مختلف أرجاء الجزائر.
  
وقال مسؤول من وزارة الخارجية الإيطالية إن هجوما وقع بالقرب من موقع في الجزائر يعمل به مهندسون من شركة أستالدي الإيطالية وقال مصدر من الشركة في روما إن العاملين بشركته لم يتعرضوا لأي إصابات.

والهجوم الذي وقع أمس هو الأكثر دموية منذ ستة شهور، ويأتي في سياق تصاعد أعمال العنف بعد فترة هدوء نسبي.
 
ووقع الهجوم في منطقة القبائل الجبلية حيث تقاتل قوات الأمن الجزائرية جناح "تنظيم القاعدة في منطقة المغرب العربي" الذي سبق وأعلن مسؤوليته عن عدد من الهجمات في البلاد في الأعوام الأخيرة.

وأدى انفجار قنبلتين مزروعتين على الطريق إلى مقتل سبعة أشخاص قرب حدود الجزائر مع تونس في12 فبراير/شباط الحالي بعد ساعات من إعلان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة عزمه الترشح لفترة رئاسة ثالثة.
المصدر : وكالات