قافلة شريان الحياة تضم أكثر من مائة سيارة وشاحنة وسيارات إسعاف (الجزيرة نت-أرشيف)

تواصل قافلة "شريان الحياة" مشوارها نحو قطاع غزة حيث انطلقت اليوم من الجزائر إلى تونس في محطة جديدة من المرحلة المغاربية للرحلة التي انطلقت من العاصمة البريطانية قبل تسعة أيام.

وقد تحركت قافلة المساعدات الإنسانية التي يقودها البرلماني البريطاني جورج غالوي ظهر اليوم من العاصمة الجزائرية إلى تونس. وقبل الانطلاق استقبل وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي النائب غالوي.

وفي أعقاب ذلك اللقاء قال غالوي إن إسرائيل دولة عنصرية ويجب التعامل معها بتلك الصفة، مشيرا إلى أنها لا تحترم القانون الإنساني الدولي وإنه ليس لها الحق في معاقبة الشعب الفلسطيني بسبب اختياراته السياسية.

وكانت قافلة شريان الحياة قد وصلت إلى الجزائر أول أمس السبت بعد أن عبرت الحدود المشتركة مع المغرب، وذلك في تطور فتح مؤقتا تلك الحدود التي لا تزال مغلقة منذ 15 عاما.

وتتشكل القافلة المتوجهة إلى غزة من أكثر من مائة سيارة وشاحنة وسيارات إسعاف ويرافقها أكثر من 150 بريطانيا يهدفون إلى تقديم المساعدات الإنسانية إلى أهل غزة.

وبعد تونس ستكون المحطات التالية للقافلة هي ليبيا ومصر قبل دخول القطاع. ويقول منظمو القافلة إنهم تلقوا تطمينات من السلطات المصرية بالسماح لهم بالعبور.

وقد كانت القافلة قد وصلت إلى مدينة طنجة (شمالي المغرب) الأربعاء الماضي واستقبلتها في ميناء المدينة شخصيات تمثل عدة هيئات مغربية وعربية.

ويتوقع أن تقطع القافلة البريطانية حوالي 8000 كيلومتر من بريطانيا إلى فلسطين مرورا ببلجيكا وفرنسا وإسبانيا وبلدان المغرب العربي ثم مصر. وقد بدأت الرحلة يوم 14 فبراير/ شباط وستنتهي في التاسع من مارس/آذار المقبل.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية