قافلة المساعدات البريطانية تصل إلى الجزائر في طريقها نحو قطاع غزة (الجزيرة نت-أرشيف)

عبرت قافلة "شريان الحياة" المتجهة إلى قطاع غزة الحدود بين المغرب والجزائر لتفتحها مؤقتا بعد أن ظلت مغلقة منذ 15 عاما.

وقد خرج المئات من سكان البلدين على الجانبين من الحدود للاحتفال بعبور القافلة وبفتح الحدود بين الدولتين ولو بشكل مؤقت.

وتتشكل القافلة المتوجهة إلى غزة من أكثر من مائة سيارة وشاحنة وسيارات إسعاف ويرافقها أكثر من 150 بريطانيا يهدفون إلى تقديم المساعدات الإنسانية إلى أهل غزة.

وبعد الجزائر ستكون المحطات التالية للقافلة هي تونس وليبيا ومصر. وقال المنظمون إنهم تلقوا تطمينات من السلطات المصرية بالسماح لهم بالعبور.

وقد كانت القافلة التي يترأسها النائب البريطاني جورج غالوي قد وصلت إلى مدينة طنجة (شمالي المغرب) الأربعاء الماضي واستقبلتها في ميناء المدينة شخصيات تمثل عدة هيئات مغربية وعربية.

وكان البرلماني البريطاني شكر السلطات المغربية لفتحها الحدود مع الجزائر حتى تتمكن القافلة من العبور نحو باقي بلدان المغرب العربي، متمنيا أن تكون قافلته سببا لفتح الحدود والقلوب والطرق بين الشعوب والدول العربية.

ويتوقع أن تقطع القافلة البريطانية حوالي ثمانية آلاف كيلومتر من بريطانيا إلى فلسطين مرورا بفرنسا وإسبانيا وبلدان المغرب العربي ثم مصر. وقد بدأت الرحلة يوم 14 فبراير/شباط وستنتهي في التاسع من مارس/آذار المقبل.

المصدر : الجزيرة