المالكي حقق سيطرة كبيرة في انتخابات مجالس المحافظات (الفرنسية-أرشيف)

جدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر دعوته للتحالف مع رئيس الوزراء نوري المالكي الذي حصلت كتلته على أعلى نسبة من الأصوات في انتخابات مجالس المحافظات العراقية.
 
وقال زعيم التيار مقتدى الصدر في رسالة قرأها نيابة عنه خطيب الجمعة في مسجد الكوفة إنه "يجب على القوى التي فازت بتلك الانتخابات فتح صفحة جديدة، وتناسي الماضي لخدمة الشعب العراقي".
 
وأضاف أنه يجب "تجاوز المصالح الضيقة للأحزاب وإعطاء الأولوية لخدمة المصلحة الوطنية".
 
وفي سياق متصل نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن أمير طاهر الذي قاد لائحة التيار الصدري في انتخابات المحافظات يوم 31 يناير/ كانون الثاني قوله إنه من المقرر أن تبدأ اليوم مفاوضات مع ائتلاف دولة القانون المدعوم من المالكي لتشكيل تحالفات قوية في المحافظات.
 
وكانت نتائج انتخابات مجالس المحافظات أفرزت سيطرة لائحة "ائتلاف دولة القانون" التي يتزعمها المالكي على بغداد بعد حصولها على 28 مقعدا من 57 وكذا جميع محافظات الجنوب التسع، باستثناء كربلاء التي فازت فيها لائحة مستقلة بزعامة يوسف الحبوبي.
 
وكانت الانتخابات الأخيرة لاختيار مجالس 14 محافظة من محافظات العراق الـ18 الأكثر هدوءا في البلاد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في العام 2003.
 
رئيس البرلمان
في سياق متصل سيستأنف البرلمان العراقي اليوم جلسته الخاصة لانتخاب رئيس له خلفا للرئيس المستقيل محمود المشهداني.
 
ويتنافس على المنصب إياد السامرائي من الحزب الإسلامي العراقي ومنافسه خليل جدوع العضو عن مجلس الحوار الوطني.
 
وكان رئيس البرلمان السابق محمود المشهداني قد استقال من منصبه في 23 سبتمبر/ كانون الأول 2008 على خلفية مشادة كلامية بينه وبين عدد من أعضاء اللجنتين القانونية والأمن بالمجلس.

المصدر : وكالات