شرماركي يعلن تشكيل الحكومة الصومالية الجديدة
آخر تحديث: 2009/2/21 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/21 الساعة 06:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/26 هـ

شرماركي يعلن تشكيل الحكومة الصومالية الجديدة

 شرماركي تعهد بإجراء انتخابات نزيهة بنهاية فترة حكومته في 2011 (الجزيرة نت-أرشيف)

أعلن رئيس الوزراء الصومالي الجديد عمر عبد الرشيد علي شرماركي تشكيلة حكومته الجديدة المؤلفة من 36 وزيرا يمثلون مختلف القوى السياسية باستثناء حركة تحرير الصومال جناح أسمرة وحركة شباب المجاهدين المسجلة بقائمة واشنطن للمنظمات "الإرهابية".

واختار شرماركي لمنصب وزير الداخلية عبد القادر علي عمر النائب السابق لرئيس اتحاد المحاكم الإسلامية الذي أطاح بأمراء الحرب من مقديشو وسيطر على العاصمة قبل أن تطيح به القوات الإثيوبية في أواخر العام 2006. كما اختير شريف حسن شيخ أدن نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للمالية.

كما أصبح محمد عبد الله عمر وزيرا للخارجية, بينما يشغل عمر هاشي الكولونيل السابق رئيس لجنة الأمن المشتركة للتحالف من أجل إعادة تحرير الصومال منصب وزير الأمن الداخلي.

وقد تعهد شرماركي أمام البرلمان الصومالي الذي اجتمع في جيبوتي بالعمل من أجل السلام والأمن واستعادة العلاقات بين الصومال ودول العالم. كما أعلن أن حكومته ستجري انتخابات "حرة ونزيهة" بنهاية فترتها في أغسطس/ آب 2011.

وطبقا لرويترز يواجه الرئيس الصومالي المؤقت شريف شيخ أحمد ورئيس الوزراء عمر عبد الرشيد علي شرماركي مهمة صعبة, حيث يتعين عليهم إقناع كثير من الجماعات الإسلامية التي حاربت القوات الإثيوبية بتأييد الحكومة وعزل مقاتلي جماعة الشباب التي أعلنت الحرب على الإدارة الجديدة.

في هذه الأثناء أصدر عدد من علماء الدين الصوماليين بيانا في ختام اجتماع لهم أمهلوا فيه القوات الأفريقية 120 يوما للانسحاب من الصومال، كما طالبوا بتطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد خلال 90 يوما.

وطالب البيان الفصائل المسلحة بوقف العمليات ضد القوات الأفريقية لتسهيل انسحابها. ولم تشارك بالاجتماع أو البيان جماعة أهل السنة ذات التوجه الصوفي.
المصدر : الجزيرة + رويترز