أمير قطر يبحث بالسودان مفاوضات الدوحة والعلاقة مع تشاد
آخر تحديث: 2009/2/22 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/22 الساعة 00:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/27 هـ

أمير قطر يبحث بالسودان مفاوضات الدوحة والعلاقة مع تشاد

الشيخ حمد (يسار) بحث مع البشير سبل إصلاح العلاقات مع تشاد (رويترز)

بحث أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اليوم السبت مع المسؤولين السودانيين في العاصمة الخرطوم تهيئة الأجواء للمفاوضات القادمة بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة في إقليم دارفور غرب البلاد، وكذا سبل تحسين العلاقات بين السودان وتشاد.

وقد قام الشيخ حمد السبت بزيارة الخرطوم بعد اتفاق حسن النوايا الذي وقعته الحكومة السودانية وحركة العدل والمساواة في العاصمة القطرية الدوحة الثلاثاء الماضي.

وقال مراسل الجزيرة في الخرطوم الطاهر المرضي إن مباحثات أمير قطر مع المسؤولين السودانيين تناولت ثلاثة مواضيع رئيسية هي مواصلة الحوار بين الحكومة السودانية والحركات المسلحة، وسبل إصلاح العلاقات بين السودان وتشاد، وما يمكن فعله من أجل وقف الجهود التي تدعو المحكمة الجنائية الدولية إلى إصدار مذكرة اعتقال بحق الرئيس السوداني عمر حسن البشير.

وأضاف المراسل أن الطرفين أكدا أن الجهود تسير باتجاه استئناف المفاوضات مع الفصائل المسلحة في دارفور في أقرب وقت ممكن والسعي إلى إقناع الحركات التي لم تحضر مفاوضات الدوحة بالانضمام إليها.

اتصالات مستمرة
وفي هذا السياق نقلت وكالة الأنباء القطرية عن رئيس الوزراء القطري وزير الخارجية الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قوله إن هناك اتصالات لإقناع الفصائل الأخرى بالانضمام للمفاوضات.

وأضاف رئيس الوزراء أن الاتصالات ستستمر في الأيام القادمة وأن هناك "أجوبة إيجابية" عن هذا الموضوع، وقال "سترون تحركا من دول الجوار في هذا الاتجاه".

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الجانب القطري أعلن أنه سيقوم بزيارات لتشاد وليبيا من أجل السعي للمصالحة بين تشاد والسودان، في حين أوردت وكالة الأنباء القطرية أن أمير قطر والرئيس السوداني أجريا اتصالا هاتفيا بالزعيم الليبي معمر القذافي.

رئيس الوزراء القطري قال إن الاتصالات مستمرة مع فصائل دارفور (الفرنسية-أرشيف)
وحسب المراسل فإن قطر أكدت أنها ستنقل "الأجواء الإيجابية" التي تسود المفاوضات بين الأطراف السودانية إلى مجلس الأمن وإلى دول غربية نافذة من أجل السعي لوقف إجراءات إصدار مذكرة دولية ضد البشير.

اشتباكات بدارفور
وعلى الصعيد الميداني قالت الخرطوم إن 17 من مسلحي حركة العدل والمساواة قتلوا في اشتباكات مع الجيش السوداني الخميس الماضي في منطقة دونكي غرب إقليم دارفور، في حين قتل وجرح 11 جنديا سودانيا.

ومن جهته أكد المسؤول في الحركة سليمان صندل وقوع الاشتباكات بعد أن كانت حركته اتهمت القوات المسلحة السودانية بشن هجوم بري وجوي على مواقعه يوم الأربعاء بعد يوم واحد من توقيع اتفاق الدوحة.

وفي سياق آخر أعلن وزير العدل السوداني عبد الباسط سبدرات السبت عن إطلاق سراح 24 من سجناء دارفور في إطاراتفاق حسن النوايا الذي يمهد الطريق من أجل محادثات سلام.

المصدر : الجزيرة + وكالات