الدول العربية تبدى مساندتها البحرين في مواجهة التصريحات الإيرانية التي تمس سيادتها
(الفرنسية-أرشيف) 
 
أكد رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني احترام بلاده استقلال وسيادة البحرين معلنا أن التصريحات التي وردت على لسان مسؤول إيراني بشأن استقلال وسيادة مملكة البحرين لا تمثل موقف إيران الرسمي، في وقت أكدت الولايات المتحدة والمغرب مساندتهما سلامة أراضي البحرين.

وذكرت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في بيان صحفي اليوم أن لاريجاني أجرى اتصالا هاتفيا بالأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أكد خلاله "أن التصريحات التي تداولت لا تمثل موقفا إيرانيا ولا تعبر عن سياسة إيران تجاه جارتها مملكة البحرين التي تعتبرها إيران دولة مستقلة ذات سيادة ودولة جارة لها احترام الدولة الشقيقة".

وأشار البيان إلى قول لاريجاني إن "من أطلق هذه التصريحات لم يكن مخولا ولا مكلفا ولا معبرا عن رأي إيران" لافتا إلى أن وزارة الخارجية الإيرانية أصدرت بيانا يؤكد هذا الموقف الواضح إزاء مملكة البحرين واحترام سيادتها.

من جانبه عبر الأمين العام لجامعة الدول العربية عن تقديره هذه التوضيحات الهامة التي تمس استقلال وسيادة البحرين.

أميركا والمغرب
من جانبها أكدت الولايات المتحدة سيادة واستقلال مملكة البحرين وأعلنت مساندتها سلامة أراضيها وحدودها الدولية، مؤكدة أن البحرين حليف رئسي للولايات المتحدة.

جاء ذلك فى تصريح لنائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية بالوكالة غوردون دوغيد خلال الإيجاز اليومي الذي تقدمة وزارة الخارجية الأميركية ردا على استفسار أحد الصحفيين الذي أثار الموضوع.
 
 
وفي المنامة تلقى ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة رسالة خطية من ملك المغرب محمد السادس أعرب فيها عن "تضامن بلاده المطلق مع مملكة البحرين واستنكاره التصريحات الإيرانية التي حاولت المساس بحرمة وسيادة البحرين.
 
وذكرت وكالة الأنباء البحرينية (بنا) أن محمد السادس أشار في رسالته إلى أن "هذه التصريحات في حق بلد عربي شقيق وعضو فاعل في محيطه وفي المجتمع الدولي أثارت استغرابه الشديد وقلقه العميق"، معربا عن استنكاره لها بكل قوة وصرامة ومؤكدا لملك البحرين ولشعب البحرين الأصيل تضامن بلاده المطلق مع مملكة البحرين.
 
وأشارت إلى أن الملك محمد السادس اعتبر "أن هذه التصريحات العبثية تتعارض بصفة قطعية وكلية مع مبادئ وقواعد القانون الدولي وقيم التعايش وحسن الجوار التي يحثنا عليها ديننا الإسلامي السمح" .
باباجان (يسار) يؤكد دعم تركيا للبحرين (الفرنسية)   
 
وفي سياق متصل أعربت كل من روسيا وتركيا أمس عن دعمهما البحرين بعد التصريحات الإيرانية.

اتفاق الغاز
وكانت البحرين أعلنت وقف مفاوضات كانت تهدف للتوصل إلى اتفاق لإمداد البحرين بالغاز الإيراني، وذلك على خلفية التوتر الذي شاب علاقات البلدين بعد تصريحات إيرانية عدتها المنامة تمس بسيادتها.

ونقلت أسوشيتد برس عن وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة تأكيده وقف تلك المفاوضات مجددا مطالبته إيران بـ"احترام كامل لسيادة البحرين".
 
وقال المسؤول البحريني في تصريح صحفي "لا يمكننا المضي قدما ونحن نرى من يدفعنا إلى الوراء".

وكانت إيران وقعت مذكرة تفاهم مع البحرين عام 2007 تصدر إليها بموجبها مليون قدم مكعب من الغاز، على أن توضع صيغتها النهائية في وقت لاحق.

المصدر : الجزيرة + وكالات