المساعدات الإنسانية تبرعت بها جهات أهلية لبنانية (الفرنسية)

تم إبلاغ لجنة المبادرة الوطنية لوقف العدوان وفك الحصار عن غزة قراراً من سلطات مرفأ طرابلس يقضي بمنع السفينة التي كان من المقرر أن تنطلق اليوم من المرفأ شمالي لبنان، من الإبحار بحجة أنها سفينة شحن وليست مهيأة لنقل المسافرين.
 
وقال مراسل الجزيرة نت في لبنان نيقولا طعمة إن قرار المنع جاء بعد أن استبدلت السفينة الأولى قبيل الظهر بسفينة أخرى بحجة أنها أفضل تجهيزا، وعند اقتراب لحظة الانطلاق منعت من المغادرة بحجة أنها مخصصة لنقل البضائع.
 
وقرر المشاركون في الرحلة البقاء في المرفأ، والاعتصام فيه لحين إيحاد حل آخر.
 
وتحمل السفينة ثمانين طنا من الإمدادات الطبية والغذائية التي تبرعت بها جماعات أهلية لبنانية. وكان مقررا أن تنطلق عبر ميناء لارنكا القبرصي وعلى متنها ثمانون شخصا بينهم علماء دين وأطباء ومحامون وناشطون حقوقيون وعلى رأسهم المطران هيلاريون كبوتشي.
 
ويقول القائمون على الرحلة إن لها هدف ثان هو معرفة طبيعة الوجود البحري لحلف شمال الأطلسي قبالة سواحل غزة، وما إذا كانت ستسمح للبحرية الإسرائيلية باعتراض سفينة مدنية تحمل مساعدات إنسانية أم أنها هي نفسها التي ستقوم بعملية الاعتراض ومنع السفينة من دخول غزة.

المصدر : الجزيرة