شرطة حماس متهمة من قبل
البعض بارتكاب تجاوزات (الفرنسية)
قال قيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن أربعة فصائل اجتمعت الأحد، ودانت ما سمته التعديات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بقطاع غزة.
 
ووفقا لمسؤول بالجبهة الشعبية بالقطاع, ضم الاجتماع الذي عقد بغزة الجبهتين الشعبية والديمقراطية والجهاد الإسلامي وحزب الشعب, وخصص لمناقشة "التعديات التي تقع في قطاع غزة ومن بينها قتل بعض الأفراد وإطلاق النار على آخرين والتعدي على بعض الشقق السكنية".
 
وقال رباح مهنا في تصريحات خاصة لوكالة أنباء سما الفلسطينية "إن المجتمعين أدانوا تلك الممارسات البشعة واتفقوا على مخاطرها وتأثيرها السلبي على صمود شعبنا ووحدته الداخلية والتي يجب أن تتوحد في مواجهة العدوان الذي ما زال قائما".
 
وأضاف أنه "تم تشكيل لجنة لمتابعة هذا الملف وتعزيز صمود شعبنا والتخلص
من كافة الممارسات الخاطئة والمدمرة للوحدة الوطنية". وأوضح أن اللجنة
ستلتقي حماس لوقف تلك الممارسات، ووضع الإجراءات الكفيلة بوقفها
ومحاسبة مرتكبيها.
 
وكانت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان ومركز الميزان ومؤسسة الحق وبرنامج غزة للصحة النفسية قد تحدثوا في بيان مشترك عن "تدهور حالة سيادة القانون واستمرار الاعتداءات الداخلية في قطاع غزة" مطالبين "الحكومة في غزة بوضع حد لها والتحقيق في الانتهاكات الداخلية التي ارتكبت خلال العدوان".

المصدر : الألمانية