القوات الأفريقية أطلقت النار على حافلات المدنيين عقب تعرض إحدى عرباتها لانفجار لغم 
 (رويترز-أرشيف)

تضاربت التقديرات حول عدد القتلى الصوماليين الذين أطلقت مجموعة من قوات حفظ السلام الأفريقية النارعليهم اليوم الاثنين، عقب تحطم إحدى سياراتها بانفجار لغم أرضي جنوب العاصمة مقديشو.
 
 فبينما تحدثت مصادر صومالية عن مقتل 18 على الأقل، ذكرت مصادر أخرى أن عدد القتلى يصل 39  شخصا من المدنيين.
 
وقال نائب رئيس بلدية مقديشو إن بعض جنود قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي أطلقوا النار على الحشود في الطريق المزدحم، وقتلوا عشرات الأشخاص.
     
وأضاف عبد الفتاح إبراهيم "أحصينا 23 قتيلا ونقل 16 قتيلا آخر من المدنيين قبل أن أصل إلى موقع الحادث، كل هؤلاء الأشخاص باستثناء ثلاثة قتلوا بعد أن أطلقت قوات حفظ السلام الأفريقية النار دون تمييز".
 
ونقل مراسل الجزيرة نت في مقديشو عن أحد الشهود قوله إن اثنين من أفراد القوات الإفريقية أصيبا نتيجة الانفجار الذي كان قويا، كما أفاد الشاهد بأن العربة العسكرية الأفريقية التي استهدفها الانفجار دمرت بشكل كامل.

رئيس شرطة مقديشو العقيد علي سعيد  (الجزيرة نت)
اشتباكات
وكان مسلحون مجهولون قد حاولوا الليلة الماضية  شن هجوم بقذائف هاون على  مطار مقديشو، لكن أهالى الحي وقوات أخرى منعت المسلحين من إطلاق مزيد من القذائف. واشتبك المسلحون مع أهالي الحي عشرين دقيقة تمكن خلالها أهالي المنطقة من طردهم.
 
واندلعت  صباح اليوم مواجهات بالأسلحة الخفيفة بين مجموعتين من القوات الحكومية جنوب العاصمة، عقب هجوم شنته قوة حكومية على مبنى الاستخبارات للإفراج بالقوة عن أحد أفراد القوة المهاجمة الذي تم اعتقاله من جانب الاستخبارات بتهمة ممارسة أعمال نهب لعدد من المدنيين.
 
مشاورات
ونقل مراسل الجزيرة نت في مقديشو عن رئيس الشرطة العقيد علي سعيد قوله إن مشاورات أمنية تجري حاليا بين الحكومة والتحالف من أجل تحرير الصومال-جناح جيبوتى، بشأن تشكيل قوة أمنية للعاصمة يتم اختيارها من التحالف والقوات الحكومية.
 
من جهة أخرى، نقل عن مصادر في مجمع علماء الصومال وقبائل الهويا  القول إنهما بدآ سلسلة اجتماعات بهدف الوساطة بين الأطراف الإسلامية التي تختلف في المسائل السياسية.
 
وأشارت المصادر إلى أن الاجتماعات تسير بشكل إيجابي، وأن مواقف الأطراف المشاركة ليست بعيدة عن المصالح العليا للشعب مثل إيقاف العنف وإيجاد حكومة وحدة وطنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات