البرلمان العراقي أرجأ جلسته إلى يوم السبت المقبل (الفرنسية-أرشيف)

أرجأ البرلمان العراقي عقد جلسته الخاصة اليوم الخميس إلى السبت المقبل بعدما فشل مجددا في انتخاب رئيس له خلفا للرئيس المستقيل محمود المشهداني وذلك من بين اثنين من المرشحين هما إياد السامرائي من الحزب الإسلامي العراقي الذي حصل في جلسة اليوم على 136 صوتا ومنافسه خليل جدوع العضو عن مجلس الحوار الوطني، الذي حصل على 81 صوتا.

وقال النائب عباس البياتي من الائتلاف العراقي إن البرلمان أخفق في حسم اختيار رئيسه حيث لم يتمكن كل من إياد السامرائي عضو البرلمان عن الحزب الإسلامي، وخليل جدوع العضو عن مجلس الحوار الوطني، في الحصول على العدد الكافي من الأصوات وهو 138 صوتا. ويتوقع أن يلجأ البرلمان إلى مرشح، تتوافق بشأنه جميع الكتل السياسية.

وكان النائبان المذكوران حصلا في جولة التصويت الأولى أمس على 123 صوتا و43 صوتا على التوالي بينما يقتضي للفوز بهذا المنصب الحصول على الغالبية البسيطة، 138 صوتا، أي نصف عدد النواب زائد واحد.

وقد فضل عشرون نائبا إلقاء أوراق بيضاء في صندوق الاقتراع في الجولة الثانية اليوم. وكانت عملية التصويت لانتخاب رئيس لمجلس النواب قد بدأت ظهر اليوم وهي ثاني جلسة تصويت خلال 24 ساعة.

إياد السامرائي حصل على 136 صوتا
(الفرنسية-أرشيف)
وقال مصدر إعلامي في مجلس النواب إن عملية التصويت لانتخاب أحد المرشحين كانت بدأت بحضور 234 نائبا من أصل 275 نائبا يمثلون مجموع أعضاء المجلس. وتنافس على المنصب بالإضافة إلى السامرائي وجدوع كل من وثاب شاكر وحسين الفلوجي (مستقلان) وعبد مطلق الجبوري من الكتلة العربية المستقلة.

وكان رئيس البرلمان السابق محمود المشهداني قد استقال من منصبه في 23 سبتمبر/كانون الأول الماضي على خلفية مشادة كلامية بينه وبين عدد من أعضاء اللجنتين القانونية والأمن بالمجلس.

تطورات ميدانية
وفي التطورات الميدانية قالت الشرطة إن أربعة جنود عراقيين قتلوا وأصيب اثنان عندما انفجرت قنبلة مزروعة في طريق ببلدة بلدروز على بعد 90 كيلومترا شمال شرق بغداد.
 
وفي بلدة الكرمة شمال غرب بغداد قتل شرطي وأصيب شخص آخر جراء قنبلة زرعت على الطريق قريبا من مركز للشرطة. كما أصيب ثمانية أشخاص بحي الكرادة وسط العاصمة إضافة إلى إصابة ثلاثة آخرين في منطقة كرادة مريم.

وشهدت مدينة الموصل عدة حوادث فقد قتل شرطي وأصيب سبعة أشخاص بينهم اثنان من الشرطة بانفجار سيارة ملغومة، كما قتل جندي عراقي بالرصاص وسط الموصل في وقت لم يكن في نوبة عمل.

وفي غرب الموصل أيضا قالت الشرطة إن أحد عناصرها قتل عندما انفجرت قنبلة بالقرب من دورية للشرطة. كما قتل مسلحون صاحب متجر في نفس المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات