شتاينماير (يسار) خلال لقائه أمس نوري المالكي (الفرنسية)

وصل وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير إلى إقليم كردستان في إطار زيارة للعراق بدأها أمس الثلاثاء.
 
وسيلتقي شتاينماير رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني وعددا من كبار المسؤولين بالإقليم كما سيفتتح مدرسة لتعليم اللغة الألمانية ومركزا للثقافة الكردية الألمانية وقنصلية ألمانية في مدينة أربيل.
 
وكان الوزير الألماني قد أجرى بعد وصوله إلى بغداد أمس سلسلة من المباحثات مع كبار المسؤولين بينهم الرئيس العراقي جلال الطالباني ورئيس الوزراء نوري المالكي ونظيره العراقي هوشيار زيباري تركزت حول سبل تطوير العلاقات الثنائية في مختلف المجالات.
 
ويرافق شتاينماير وفد يضم عددا من الشخصيات الحكومية وممثلي الشركات الألمانية، وتعد زيارته هي الأولى لمسؤول ألماني بهذا المستوى منذ غزو العراق عام 2003.
 
وينظر إلى هذه الزيارة في برلين وكذلك في بغداد على أنها بداية لمرحلة جديدة في العلاقات الثنائية خاصة أن الحكومة الألمانية بقيادة المستشار السابق غيرهارد شرودر كانت قد رفضت الغزو الأميركي البريطاني للعراق عام 2003.
 
ويقتصر التعاون بين الحكومتين الألمانية والعراقية على مشروعات صغيرة من بينها تدريب عناصر قوات الأمن العراقية، كما تشارك ألمانيا في برنامج أوروبي يهدف إلى تقريب القضاة ورجال الشرطة من مبادئ دولة القانون.

المصدر : وكالات