موسى أبو مرزوق (الجزيرة)
محمد النجار-عمان

كشف موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) النقاب عن أن سبع دول عربية ستتولى رعاية الحوار الفلسطيني بعد انطلاقه في القاهرة نهاية الشهر الجاري.

وقال أبو مرزوق عبر الهاتف للمشاركين في ندوة "معركة غزة.. ماذا بعد؟" والتي نظمها مركز دراسات الشرق الأوسط في عمان إن الهدف من اللقاءات بين وفدي حركة حماس وحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) تهيئة الأجواء للحوار الفلسطيني.

وأوضح أبو مرزوق أن ست لجان ستنبثق عن الحوار وستبحث في كافة المسائل العالقة, ومن بينها ملفات إصلاح منظمة التحرير الفلسطينية، وحكومة الوحدة الوطنية، والملف الأمني، وملف الانتخابات، ومعالجة آثار الانقسام.

كما أشار إلى أن وفدي فتح وحماس بحثا في إغلاق المؤسسات الفلسطينية، والحملات الإعلامية المتبادلة، وملف المعتقلين السياسيين.

وعبر أبو مرزوق عن أمله أن يؤدي إنهاء الانقسام الفلسطيني لإنهاء الانقسام العربي الذي أثر على القضية الفلسطينية.

يشار إلى أن أبو مرزوق لم يزر عمان منذ إبعاده مع أعضاء المكتب السياسي للحركة عام 1999.

المصدر : الجزيرة