آثار تفجير سيارة مفخخة في محطة للحافلات جنوبي غربي بغداد (الفرنسية)

لقي أربعة من عناصر الأمن العراقي مصارعهم وأصيب ثلاثة آخرون اليوم في انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة الموصل (شمالي العراق) التي يعتبرها الجيش الأميركي آخر معقل لتنظيم القاعدة في بلاد الرافدين.

وأوضح مصدر أمني أن الهجوم اليوم استهدف دورية للشرطة في وسط الموصل التي كانت في الأيام الماضية مسرحا لسلسلة من التفجيرات أودت إحداها الاثنين الماضي بأربعة جنود أميركيين.

كما شهدت المدينة أمس الأربعاء مقتل خمسة أشخاص (ثلاثة شرطة وجندي ومسؤول حزبي) في أعمال عنف منفصلة.

ويأتي التفجير الانتحاري في الموصل بعد يوم شهد مقتل 27 شخصا جلهم لقوا حتفهم في تفجير سيارتين ملغومتين جنوبي غربي بغداد، فيما قتل الباقون في أعمال عنف أخرى.

وقالت الشرطة العراقية إن انفجار أمس وقع في محطة للحافلات بحي البياع, ما أدى إلى اشتعال النيران في سيارات أخرى.

كما شهدت العاصمة بغداد أمس تطورات أخرى حيث قالت الشرطة إن شخصا قتل وأصيب ستة آخرون بانفجار قنبلة في بغداد, أثناء مسيرة لمشاركين في إحياء أربعينية الإمام الحسين بن علي عليه السلام.

وفي منطقة بهرز شمال شرق بغداد اقتحم مسلحون منزل أحد الضباط فقتلوا شخصين كانا يحرسان المبنى, وبينما كانت الشرطة ترد على إطلاق النار انفجرت قنبلة على الطريق مما تسبب في مقتل شرطي وإصابة آخر.

كما قتل مهندس كهربائي بعد مغادرته منزله في حي الغدير شرقي بغداد. وفي العاصمة أيضا انفجرت قنبلة بأحد الطرق في حي الغزالية ما أدى إلى إصابة شخص.

المصدر : وكالات