صورة لموقع الانفجار الذي أودى بالحريري في 14 فبراير/شباط 2005
(الفرنسية-أرشيف)
قال رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة إن كل وثائق التحقيق الدولي في اغتيال رفيق الحريري نقلت إلى لاهاي حيث تفتتح مطلع الشهر القادم المحكمة الخاصة التي يمثل أمامها المتهمون.
 
وكان السنيورة يتحدث أمس لقناة المستقبل المملوكة لعائلة الحريري.
 
وأكد اليوم رئيس فريق التحقيق في اغتيال الحريري دانييل بيلمار في حديث مع صحف لبنانية أنه سيطلب نقل المتهمين السبعة إلى لاهاي، وهم أربعة جنرالات وثلاثة مدنيين.
 
وقال بيلمار إن عملية الترحيل ستجرى خلال شهرين، وسيكونون عندها مساءلين لا أمام العدالة اللبنانية بل أمام المحكمة الدولية التي تعد 11 قاضيا أربعة منهم لبنانيون.
 
غير أن المحققين الدوليين سينتقلون إلى بيروت حيث يوجد بعض الشهود على حد قول بيلمار الذي سيصبح مدعي المحكمة الخاصة.
 
وكان رئيس فريق التحقيق السابق ديتليف ميليس تحدث في تقريرين مرحليين عن أدلة عن تورط المخابرات السورية واللبنانية في الاغتيال الذي وقع في فبراير/شباط 2005، وتبعته سلسلة اغتيالات شمل أغلبها رموزا معارضة لسوريا.

المصدر : الفرنسية