الوضع بالشرق الأوسط والتهدئة بغزة أبرز محاور مباحثات مبارك في تركيا (الفرنسية) 

يجري الرئيس المصري حسني مبارك مباحثات في تركيا, في إطار جولته الخارجية التي شملت فرنسا وإيطاليا, وتركزت على مساعي بلاده للتهدئة في غزة وجهودها لعقد المؤتمر الدولي لإعادة إعمار القطاع.
 
وتتناول مباحثات مبارك في أنقرة مع نظيره التركي عبد الله غل الأوضاع في الشرق الأوسط ومرحلة ما بعد الحرب الإسرائيلية على غزة ومساعي القاهرة لإبرام اتفاق التهدئة.
 
وكان الرئيس المصري أعلن أمس أنه يعول على دور إيطالي لإحراز تقدم بعملية السلام بالشرق الأوسط.
 
إعادة إعمار
وقال مبارك عقب اجتماعه برئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني في روما "سنحشد الدعم اللازم لمؤتمر إعادة إعمار قطاع غزة في مؤتمر القاهرة الدولي المزمع انعقاده في الثاني من مارس/آذار المقبل بشراكة إيطاليا كونها الرئيس الدوري لمجموعة الثماني الصناعية للعام الجاري".
 
برلسكوني (يمين) أكد مشاركته بالمؤتمر الدولي لإعادة إعمار غزة (الفرنسية)
وقد أكد برلسكوني مشاركته بالمؤتمر الدولي, مشيرا إلى أنه وجه دعوة لكل من مصر والهند والصين وجنوب أفريقيا والبرازيل والمكسيك لحضور قمة الثماني التي ستعقد في الثامن إلى العشار من يوليو/تموز في سردينيا.
 
من جهته قال الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو عقب لقائه الرئيس مبارك إن بلاده تثمن بعمق وتدعم بصورة متواصلة جهود الوساطة المصرية الرامية إلى تثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة وإلى الحوار الفلسطيني الفلسطيني.
 
وقبيل محادثاته في روما كان الرئيس المصري صرح الاثنين في باريس -عقب لقائه نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي- بأنه من الممكن التوصل لاتفاق تهدئة طويلة الأمد بشأن غزة الأسبوع المقبل.
 
كما طلب مبارك من ساركوزي المشاركة في رئاسة مؤتمر إعادة إعمار غزة.

المصدر : وكالات