منتظر الزيدي لدى القبض عليه بعد قذفه بوش بزوج حذائه (الفرنسية)

 

- من مواليد مدينة بغداد وينتمي لعائلة متواضعة وهو يتيم الأبوين.

- أعزب عمره 29 عاما، معروف برفضه الاحتلال الأميركي للعراق.

 

- تخرج من كلية الإعلام في بغداد لكنه حديث عهد في الصحافة وعمل مراسلا  لقناة البغدادية الفضائية بعد تخرجه.

 

- اختطف من قبل جماعة مجهولة في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني 2007 ثم أطلق سراحه بعد ثلاثة أسابيع في ظروف لم يعلن عنها.

 

- قام كصحفي بتغطية الكثير من الأحداث في العراق ولاسيما أحداث العنف والقضايا الإنسانية وما خلفه الاحتلال من مآس.

 

- هو الصحفي العراقي الوحيد الذي ينهي رسائله الصحفية بعبارة: " بغداد المحتلة".

 

- تؤكد عائلته أنه لم ينتم إلى أي تنظيم أو حزب سياسي.

 

- اعتقل في نفس القاعة التي قذف خلالها الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بالحذاء وتعرض للضرب المبرح أمام عدسات المصورين ورجال الإعلام.

 

- كان شقيقه عدي الزيدي هو الوحيد الذي رآه بعد اعتقاله من بين أفراد عائلته، وأكد أنه تعرض للتعذيب الذي ترك آثارا واضحة على جسده، وأن محاولة عدم كشف هذه الآثار كانت أحد أسباب تأجيل محاكمته العلنية أكثر من مرة.

المصدر : الجزيرة