ساركوزي يدعو من الكويت للصرامة مع إيران
آخر تحديث: 2009/2/12 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/12 الساعة 01:37 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/17 هـ

ساركوزي يدعو من الكويت للصرامة مع إيران

ساركوزي (يمين) عرض على أمير الكويت شراء مقاتلات ونظام دفاع فرنسي (الفرنسية)

دعا الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في ختام زيارته إلى الكويت الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى التعامل "بصرامة" أثناء المفاوضات المتوقعة بين واشنطن وطهران بشأن البرنامج النووي، وجاءت زيارة ساركوزي ضمن جولة بالمنطقة أبرم أثناءها اتفاقات عسكرية وقادته إلى كل من سلطنة عمان والبحرين، وذلك عقب زيارة مفاجئة للعراق.
 
وأعرب ساركوزي في مؤتمر صحفي في الكويت الأربعاء عن أمله بأن يبدأ الرئيس الأميركي الجديد المحادثات مع طهران بما أسماه روح الحوار وبحزم أكيد.
 
لكنه استبعد في الوقت نفسه إجراء أي محادثات قبل انتخابات الرئاسة الإيرانية في يونيو/ حزيران التي يأمل الغرب أن تحل فيها "شخصية أكثر اعتدالا" محل الرئيس محمود أحمدي نجاد.
 
وعقد الرئيس الفرنسي محادثات مع أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وأكد التزام بلاده الثابت والحازم بأمن الكويت، مشيرا إلى أن فرنسا عرضت على الكويت البلد الغني بالنفط شراء مقاتلات فرنسية من طراز رافال المتطورة تكنولوجيا يبغ عددها ما بين 14 و28.
 
كما عرض ساركوزي على الكويت بوارج حربية ونظام دفاع صاروخيا، مشيرا إلى أن وزيري الدفاع الكويتي والفرنسي سيجريان مشاورات للتوصل إلى اتفاق قبل نهاية العام  2009 بهذا الشأن.
 
وأوضح الرئيس الفرنسي أن وزيري دفاع البلدين سيناقشان في الأسابيع المقبلة موضوع تحديث الاتفاقية الدفاعية التي وقعتها الكويت وفرنسا في العام 1992 المتعلقة بتحديد أطر التعاون بين البلدين في المجالين الدفاعي والعسكري.
 
وبخصوص أمن المنطقة ذكر ساركوزي أن فرنسا ستدشن في أبريل/ نيسان المقبل قاعدة عسكرية في أبوظبي ترابط فيها باستمرار طائرات وسفن عسكرية بهدف المساعدة على استقرار المنطقة.
 
البحرين وعمان
 ساركوزي  أبرم في البحرين عدة اتفاقات في المجالات العسكرية والاقتصادية والتعليمية (الفرنسية)
وكان الرئيس الفرنسي قبيل زيارته الكويت أجرى في البحرين الأربعاء محادثات مع الملك حمد بن عيسى آل خليفة, أسفرت عن توقيع عدد من الاتفاقيات في المجالات العسكرية والاقتصادية والتعليمية.
 
وكذلك وقع البلدان على إعلان مشترك بشأن التعاون في مجال الطاقة النووية للأهداف السلمية، إضافة إلى بروتوكول اتفاق لتدريب الأطباء البحرينيين في فرنسا.
 
ووصل ساركوزي إلى المنامة قادما من مسقط التي بدأ زيارتها الثلاثاء وأجرى فيها محادثات مع السلطان قابوس بن سعيد.
 
وقال وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي بن عبدالله عقب محادثات مع نظيره الفرنسي برنار كوشنير الأربعاء إن المباحثات تركزت على الأوضاع في المنطقة ومستقبل العلاقات بين الولايات المتحدة في ظل الإدارة الجديدة ودول المنطقة خاصة العلاقات مع إيران.
 
وعقب الاجتماع وقع الوزيران على اتفاقية تتعلق بإلغاء التأشيرات على الجوازات الرسمية بين البلدين.
 
وكان ساركوزي انتقل إلى عمان قادما من بغداد التي زارها فجأة الثلاثاء ودعا عقب لقائه المسؤولين العراقيين والأوروبيين والشركات الفرنسية إلى العودة للعراق.
المصدر : وكالات