الجيش اللبناني يحذر نائبين من محاولات لاغتيالهما
آخر تحديث: 2009/2/10 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/10 الساعة 23:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/15 هـ

الجيش اللبناني يحذر نائبين من محاولات لاغتيالهما

النائبان هما من التجمع المعارض لسوريا الذي يتزعمه سعد الحريري (الفرنسية-أرشيف)
 
أكد نائب لبناني صحة التقارير التي أفادت باحتمال تعرضه هو ونائب آخر لمحاولات اغتيال على يد جماعة "فتح الإسلام" الفلسطينية المحظورة.
 
وقال النائب مصطفى علوش إن قيادة الجيش أبلغته بأن أعضاء من فتح الإسلام يستعدون لتنفيذ هجمات انتحارية ضده وضد النائب مصطفى هاشم.
 
وأضاف علوش في حديث لإذاعة "صوت لبنان" أنه بغض النظر عما إذا كانت هذه المعلومات صحيحة أم أنها مجرد تهويل، "فإن التجربة السابقة أكدت أن كل الاحتمالات واردة، لذلك فقد اتخذت الاحتياطات اللازمة".
 
وتأتي تصريحات علوش بعد أسبوع من تسرب تقارير تفيد بأن جماعة "فتح الإسلام" قد تستهدف نواباً لبنانيين من شمال لبنان.
 
يذكر أن الجيش اللبناني خاض معارك عنيفة ضد مسلحي فتح الإسلام في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين شمال لبنان خلفت نحو 400 قتيل، في حين يعتقد بأن بعض مسلحي الحركة نجحوا في الهرب من حصار الجيش للمخيم.
 
وقد أكد متحدث عسكري لبناني رفض الإفصاح عن اسمه أن الأجهزة الأمنية توصلت إلى أنه يجري التخطيط لهجمات ضد نواب بعينهم، مضيفاً أنه تم إبلاغ هؤلاء النواب بأنهم ربما يكونون أهدافاً.
 
والنائبان المذكوران هما من نواب التجمع المعارض لسوريا الذي يقوده زعيم الأكثرية البرلمانية ورئيس كتلة تيار المستقبل النائب سعد الحريري.
 
يشار إلى أن عددا من النواب والصحفيين قُتلوا منذ اغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري عام 2005 حيث وجهت أصابع الاتهام إلى دمشق بالوقوف وراء اغتياله، إلا أن الأخيرة نفت أي صلة لها بالحادث.
المصدر : وكالات