فنانو سوريا يكرمون أردوغان بالورود
آخر تحديث: 2009/2/1 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/2/1 الساعة 13:48 (مكة المكرمة) الموافق 1430/2/6 هـ

فنانو سوريا يكرمون أردوغان بالورود

الفنانون السوريون عبروا عن تأييدهم لموقف أردوغان بطريقتهم الخاصة (الجزيرة نت)

 
محمد الخضر-دمشق
 
كرم عشرات الفنانين السوريين رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بتقديم الزهور له عبر سفارة أنقرة بدمشق, تعبيرا عن تأييدهم له لانسحابه من منتدى دافوس إثر مشادة كلامية مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز.
 
وقال منظم الفعالية الفنان نوار بلبل إن الفنانين قدموا للسفير التركي خالد تشيفيك الزهور البيضاء والحمراء, ووضعوا العشرات منها على أبواب السفارة "عربون محبة ووفاء للموقف الكبير الذي أبداه أردوغان في مواجهة أكاذيب الرئيس الإسرائيلي".

وأضاف بلبل أن الفنانين أرادوا التعبير عن الشكر والامتنان "للموقف المشرف لرئيس الوزراء التركي, الذي يكن له الشارع السوري الاحترام الكبير ولشعبه الأصيل الذي انتفض ضد العدوان الصهيوني على غزة في مسيرات غير مسبوقة".
 
وفيق الزعيم شارك زملاءه الفنانين تقديم الورود للسفارة التركية (الجزيرة نت)
وفاء
وبدوره قال الفنان وفيق الزعيم إنه أراد من خلال مشاركته "التعبير بأننا أناس أوفياء لمن يقدم لنا كلمة جميلة وموقفا مشرفا".
 
وتابع الزعيم للجزيرة نت "نقدم لأردوغان الورد ونضعه، كما نقول في عاداتنا الشعبية، على رؤوسنا"، وأضاف "أما من يهدينا القتل والتدمير فنهديه الصواريخ وكل ما يفهمه".
 
وقال "إننا أوفياء ولدينا كم هائل من الحب وكذلك من القوة للدفاع عن هذا الحب بالشكل الذي نجده مناسبا".
 
ضمير حي
وبدورها قالت الفنانة وفاء موصلّي إن الوفاء والتقدير هو أقل ما يمكن التعبير عنه لهذا الرجل "الذي يحمل من اسمه الكثير من الطيب".
 
وأضافت "نحن نضع الورود عادة على قبور جثامين الأموات كما نكلل بها رؤوس الأحياء". واستطردت أنه "من الواضح أن هناك ضميرا حيا لدى الرئيس أردوغان جعله يقف في وجه الطغيان خلافا للضمائر الميتة وما أكثرها في عالمنا العربي".
 
وقد رفع المشاركون الأعلام التركية والفلسطينية والسورية, كما هتفوا تأييدا لأردوغان, وطلبوا من السفارة نقل تحيات الفنانين السوريين له على وقفته في دافوس.
المصدر : الجزيرة