الصحيفة قالت إن الجدار هدفه وقف حفر أنفاق التهريب (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت صحيفة إسرائيلية اليوم الأربعاء أن السلطات المصرية بدأت مؤخراً بإقامة جدار فولاذي ضخم تحت الأرض على امتداد محور صلاح الدين بين قطاع غزة والأراضي المصرية "في مسعى لوقف حفر الأنفاق التي تستخدم لتهريب السلاح والبضائع إلى داخل قطاع غزة".
 
وأوضحت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في عددها الصادر الأربعاء "أنه حسب الخطة المصرية فإن الحائط سيقام بعمق عشرين مترا إلى ثلاثين مترا تحت الأرض، وعلى امتداد تسعة كيلومترات إلى عشرة، بحيث يصعب إحداث فتحات فيه حتى لو بالصهر".
 
وأضافت الصحيفة أن مصدرا مصريا –لم تسمه- أكد في حديث لها وجود خطة لبناء الحائط، لكنه لم يؤكد بدء الأعمال لإقامته. مشيرة إلى أنه "بعد إقامة هذا الحائط فإنه ليس هناك يقين بأن تتوقف عمليات التهريب تماما".
 
وأشارت إلى أن "قوات الأمن المصرية كثفت مؤخراً من نشاطاتها على امتداد الحدود مع قطاع غزة وتمكنت من ضبط العديد من الأنفاق. كما أنها استعانت بخبراء أميركيين لاكتشاف هذه الأنفاق بواسطة أجهزة استشعار متقدمة" وفق ما جاء في الصحيفة.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية