سيتم الإفراج بموجب الصفقة حال إتمامها عن مئات الأسرى الفلسطينيين بسجون إسرائيل (الجزيرة)

ضياء الكحلوت-غزة

علمت الجزيرة نت من مصادر فلسطينية موثوقة أن الوسيط الألماني في صفقة تبادل الأسرى بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) إرنست أورلاو وصل قطاع غزة مساء الأحد لتسليم رد تل أبيب النهائي حول الصفقة.

وقالت المصادر إن الوسيط الألماني سيلتقي قياديين من حماس اليوم الاثنين لتسليم رد إسرائيل النهائي حول صفقة التبادل المرتقبة، مضيفة أن التحركات الحالية محاطة بالكتمان والسرية.

كما أوضحت أن الرد الإسرائيلي إن كان إيجابيا فسيدفع إلى إتمام الصفقة، التي سيتم بموجبها الإفراج عن مئات الأسرى الفلسطينيين في سجون إسرائيل مقابل تسليم الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط الأسير لدى المقاومة الفلسطينية في غزة منذ منتصف يونيو/ حزيران 2006.

أما إذا لم يكن الرد الإسرائيلي مقنعا للطرف الفلسطيني (تضيف المصادر نفسها) فإنه سيتم البحث مجددا في التفاصيل الدقيقة والنهائية للصفقة.

وكان مسؤول فلسطيني مطلع على مفاوضات الصفقة أكد في وقت سابق للجزيرة نت أنها وصلت مرحلة حاسمة، وأن الوسيط الألماني وصل تل أبيب حاملا رد ورؤية حماس على آخر عرض تقدمت به إسرائيل.

وأكد المسؤول –الذي اشترط عدم ذكر اسمه- أنه بعد أن ينقل الوسيط الألماني رد حماس للجانب الإسرائيلي فإنه سيعود إلى قطاع غزة لتسليم الرد الإسرائيلي للحركة.

ووصف المفاوضات بأنها "شاقة وصعبة للغاية" وأن إسرائيل غيرت بعض مواقفها بالعرض الأخير، مضيفا أن المرحلة الحالية هي "الأصعب والأدق" وأنه إذا ما رفضت السلطات الإسرائيلية طرح حماس فإن الصفقة سوف تؤجل إلى وقت تغير فيه تل أبيب مواقفها.

المصدر : الجزيرة