يوناميد فقدت 22 من جنودها بدارفور (رويترز-أرشيف)

قتل اثنان من الجنود الروانديين من قوات حفظ السلام وأصيب ثالث بجروح بعد هجوم مسلح في إقليم دارفور غربي السودان.
 
وأوضحت القوة الدولية الأفريقية المشتركة (يوناميد) أن الجنود لقوا مصرعهم في أحد المخيمات جنوب الفاشر عاصمة شمال دارفور.
 
وقال كمال سايكي المتحدث باسم يوناميد إن الجنود الروانديين كانوا يوزعون مياه الشرب في مخيم شنقل طوباي للنازحين عندما تعرضوا للهجوم.
 
وكان الجنود الثلاثة ضمن مجموعة مكونة من 20 جنديا يحرسون خزان مياه عندما تعرضوا لإطلاق النار.
 
ويأتي هذا الحادث يوما واحدا بعد مقتل ثلاثة جنود روانديين وإصابة اثنين آخرين في كمين قرب بلدة سرف عمرة بشمال دارفور.
 
وقالت يوناميد إنها تحقق في سبب الهجوم لكنها تشتبه في أن المهاجمين كانوا يحاولون سرقة مركبة.
 
ورفع الهجوم عدد قتلى القوة المشتركة إلى أكثر من 22 قتيلا منذ بدأت مهمة القوة في يناير/كانون الثاني 2008.
 
وتفيد إحصائيات الأمم المتحدة بأن الصراع في دارفور خلف منذ بدايته عام 2003 أكثر من 300 ألف قتيل، وهو ما تنفيه الخرطوم التي تقول إن الرقم لا يتجاوز عشرة آلاف قتيل.


المصدر : وكالات