الزهار مترئسا وفد حماس يجري مشاورات بشأن الرد الإسرائيلي (رويترز-أرشيف)
 
وصل وفد حركة المقاومة الإسلامية (حماس) برئاسة عضو المكتب السياسي محمود الزهار القاهرة قادما من سوريا التي أجرى فيها مباحثات مع قيادة الحركة تناولت رد تل أبيب على صفقة تبادل الأسرى مع الإسرائيليين، والذي سلمه الوسيط الألماني إلى حماس بغزة الأسبوع الماضي.

ومن المقرر أن يجري الوفد قبل توجهه إلى غزة مباحثات مع عدد من المسؤولين المصريين ليطلعهم على رأي الحركة بشأن الرد الاسرائيلي على الصفقة.
 
استمرار التفاوض
وكان عضو المكتب السياسي لحماس عزت الرشق نفى ما تناقلته بعض وسائل الإعلام عن رفض الحركة الرد الإسرائيلي الذي جاء به الوسيط الألماني بصفقة تبادل الأسرى.

وكشف الرشق أن المكتب السياسي اتفق على استمرار التفاوض في موضوع الصفقة، رافضا تقديم أي تفاصيل عن مضمون العرض الإسرائيلي وملاحظات حماس عليه.

وأشار إلى أن التواصل سيستمر مع الوسيط الألماني أملا في الوصول إلى "صفقة مرضية تستطيع الحركة من خلالها تحرير أسرانا الفلسطينيين من الفصائل كافة".

وكانت فضائيات عربية قالت إن المكتب السياسي لحماس قرر في ختام اجتماعاته بدمشق رفض الرد الإسرائيلي.

غير أن الرشق أكد بتصريح خاص للجزيرة نت أن المكتب السياسي بدأ منذ مساء الاثنين اجتماعات برئاسة خالد مشعل وحضور أعضائه، بمن فيهم عضوا المكتب من غزة محمود الزهار وخليل الحية.

وأضاف أن الاجتماعات ناقشت صفقة تبادل الأسرى و"كانت هناك دراسة مستفيضة في اللجان الفنية للرد الألماني ومدى توافقه مع مطالب حماس والمعايير التي وضعتها".

المصدر : الجزيرة,الألمانية