حاخامات من حركة ناطوري كارتا بالمظاهرة على الجانب الفلسطيني لمعبر إيريز (رويترز)

نظم المئات من المتضامنين الأجانب والفلسطينيين الخميس مظاهرتين على الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي من معبر بيت حانون (إيريز) شمال قطاع غزة للمطالبة برفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.
 
وشارك بالمظاهرة على الجانب الفلسطيني من المعبر، عدد من الهيئات والمؤسسات الدولية المناصرة للقضية الفلسطينية وشخصيات فلسطينية وقيادات من حركة المقاومة الإسلامية (حماس).
 
وقالت مراسلة الجزيرة جيفارا البديري إن نحو ثمانين متضامنا أجنبيا شاركوا بالمظاهرة تمكنوا من الدخول عبر معبر رفح فجر الخميس، مشيرة إلى أن أكثر من 1500 متضامن لا زالوا عالقين في الأراضي المصرية.
 
وكان بين المتضامنين الأجانب حاخامات يهود من حركة ناطوري كارتا الأرثوذكسية المناهضة للصهيونية.

في المقابل شارك بالمظاهرة التي نظمت على الجانب الإسرائيلي، فلسطينيون يعيشون داخل الخط الأخضر والقدس المحتلة من بينهم أعضاء كنيست عرب وممثلون عن بعض الحركات الإسلامية.
 
وتزامنت المظاهرتان مع الذكرى السنوية الأولى للحرب الإسرائيلية على قطاع غزة التي خلفت سبعة آلاف شهيد وجريح فلسطيني. ورفع المشاركون أعلام فلسطين ولافتات تطالب بفك الحصار.
 
وطالب رئيس اللجنة الشعبية لفك الحصار عن قطاع غزة جمال الخضري بتحرك دولي لكسر الحصار المفروض منذ عامين ونصف العام.
 
وقال الخضري إن المسيرتين لم يفصل بينهما سوى معبر إيريز الذي تسيطر عليه إسرائيل، مشيرا إلى أنهما مسيرتا وحدة هدفهما إيصال صوت موحد يطالب بكسر الحصار وإعادة الإعمار ومنح الحرية لـ1.5 مليون فلسطيني.
 
متظاهرون على الجانب الإسرائيلي للمعبر (رويترز)
إنهاء الانقسام
وعلى الجانب الآخر من معبر إيريز، طالب المشاركون في المظاهرة بمحاكمة من أسموهم مجرمي الحرب الإسرائيليين، وكذلك إنهاء الانقسام بين حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحماس المتواصل منذ 2007.
 
وقال رئيس الحكومة المقالة التي تديرها حركة حماس بغزة خلال كلمة له عبر الهاتف "إن صمود الفلسطينيين داخل الأراضي المحتلة منذ عام 1948 يعزز صمود الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية" مشددًا على أن الشعب الفلسطيني "سيلتقي مجددًا في القدس المحررة".
 
وأضاف إسماعيل هنية "نعتز بالمواطنين الفلسطينيين في مناطق 48 الذين جاؤوا للتضامن معنا، وأتوجه بالتحية إلى المشاركين في الاعتصام وإلى قادة
الفلسطينيين العرب داخل الأرض المحتلة".
 
من جانبه قال نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل إسرائيل "جئنا إلى هنا لنقول لأهلنا في غزة نحن معكم وإننا نعتبر أنفسنا جزءا منكم، حتى وإن فرقت بيننا حواجز الاحتلال".
 
ودعا الشيخ كمال الخطيب أهالي غزة إلى "الصمود والثبات وعدم رفع الراية البيضاء بسبب الحصار" معتبرا أن غزة تمثل "رمز الكرامة والإباء والعزة والحرية وتحولت إلى نموذج الأحرار".

المصدر : الجزيرة + وكالات