جانب من مظاهرة شارك فيها الآلاف احتجاجا على مضمون أحد برامج قناة السور (الجزيرة)

أفرجت النيابة العامة في الكويت عن مدير قناة "السور" محمد الجويهل مقابل كفالة مالية، وذلك بعد تحقيقات مطولة معه على خلفية تهجمه في برنامج "سرايا" على نائب برلماني وتشكيكه في ولاء أبناء القبائل للوطن.

وأفاد مراسل الجزيرة نت في الكويت سعد السعدي بأنه تم اليوم الإفراج عن الجويهل بكفالة مالية قدرها خمسة آلاف دينار (حوالي 17400 دولار أميركي) مع منعه من السفر خارج البلاد.

وتزامنا مع الإفراج عن الجويهل تقدم المحامي مشاري العيادة بشكوى إلى النائب العام ضد وزير الداخلية، تتعلق بكيفية وصول مستندات وأوراق رسمية تخص وزارة الداخلية إلى قناة السور ومحمد الجويهل.

وكانت السلطات الكويتية قد اقتادت الجويهل الخميس الماضي من المطار إلى مبنى أمن الدولة فور عودته من خارج البلاد.

وقد حققت النيابة العامة مع الجويهل لمدة ساعات طويلة خلال الأيام الماضية وذلك على خلفية تهجمه في برنامجه على أحد أعضاء مجلس الأمة الكويتي إضافة لتشكيكه في ولاء أبناء القبائل، على حد رأي معارضيه.

وقد أصدرت الحكومة أمر اعتقال الجويهل بعد أن تعرضت لضغط شعبي من خلال تنظيم أبناء القبائل لمهرجان خطابي حضره أكثر من عشرة آلاف مواطن منددين بما قاله الجويهل ومطالبين الحكومة بمحاسبته.

وقد هدد عدد غير قليل من أعضاء مجلس الأمة باستجواب وزير الإعلام بشأن قناة "السور" بعد مطالبتهم باستجواب ووزير الداخلية الذي يتهمه بعض النواب بعلاقة بينه وبين مقدم البرنامج، وهو ما نفاه الوزير بشدة.

كما طالب بعض النواب بأن تشمل المحاسبة رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح الذي تعرض قبل أسابيع قليلة لاستجواب في جلسة سرية واستطاع تجاوزه بسهولة من خلال تأييد غالبية أعضاء البرلمان لتجديد الثقة به.

المصدر : الجزيرة