هيئات عربية ودولية استنكرت سماح مصر بدخول إسرائيليين إليها دون تأشيرة
 (رويترز-أرشيف)

تواصلت الدعوات المطالبة بوقف مصر بناء جدار فولاذي على حدودها مع قطاع غزة، وإلغاء القيود على تحرك قافلة شريان الحياة، وحث جامعة الدول العربية على التدخل لإلغاء الإجراءات التي تزيد تضييق الخناق على القطاع المحاصر.

فقد أعرب المؤتمر القومي الإسلامي في بيان صادر اليوم عن أسفه بشأن الجدار الفولاذي المائي ومنع شريان الحياة التي تضم 140 ناشطا من 43 دولة من التحرك عبر الأراضي المصرية، معتبرا أن هذين "إجراءان تعسفيان وغير قابلين للتصديق أو التبرير".

وأهاب المؤتمر بالرئيس المصري حسني مبارك من أجل "التدخل شخصيا لإلغائهما انسجاما مع تاريخ مصر في مساندة الشعب الفلسطيني ومسؤوليتها عن قطاع غزة والمصلحة العليا المصرية والفلسطينية والعربية في مناهضة المشروع الصهيوني".

وقال إنه "من المحزن المبكي بل الجارح للقلب" أن تأتي ذكرى شن العدوان الإسرائيلي على غزة، فيما يعلن رسميا في مصر عن بدء تنفيذ مشروع الجدار ومنع دخول القافلة "رغم السماح لأفراد العدو الصهيوني ورحلاته بالدخول إلى جنوب سيناء من دون تأشيرة دخول".

وناشد بيان المؤتمر جامعة الدول العربية وكل المسؤولين العرب التدخل الإيجابي من أجل إلغاء تنفيذ مشروع الجدار والسماح بالدخول لقافلة شريان الحياة التي تضم أكثر من ألفي شخص بينهم 140 ناشطا من 43 دولة لمساعدة أهل القطاع وفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي عالميا.

اعتصام ومظاهرات
وإلى جانب مطالبة المؤتمر القومي الإسلامي، دعت أكثر من 20 منظمة سويسرية إلى الاعتصام أمام السفارة المصرية في العاصمة برن، عصر اليوم تنديدا واحتجاجا على بناء الجدار وللمطالبة برفع الحصار لا بتشديده.

وقال تحالف الجمعيات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني في سويسرا، التي تضم 20 منظمة، إنها دعت إلى التجمهر لإظهار مدى رفض أحرار العالم تشديد الحصار على مليون ونصف مليون إنسان فلسطيني في قطاع غزة، بدلا من أن يتم فك الحصار عبر فتح معبر رفح بصورة كاملة.

وكان برلمانيون ونشطاء حقوقيون بريطانيون توجهوا أمس إلى السفارة المصرية في العاصمة البريطانية لندن لتسليمه رسالة احتجاج ضد بناء الجدار المصري إلا أن السفارة أغلقت الأبواب في وجوههم، ورفضت تسلم الرسالة.

كما سبقت هذا التحرك دعوة أطلقتها منظمات حقوقية وإنسانية وأوروبية مساء الاثنين لتنظيم مظاهرات أمام السفارات المصرية في عموم أوروبا.

وقالت حركة التضامن الأوروبية مع الشعب الفلسطيني إن المنظمات ستنظم مظاهرة احتجاجية ثانية أمام السفارة المصرية في العاصمة البريطانية لندن بعد ظهر يوم الخميس المقبل.

وأشارت إلى أن هذه المظاهرة ستتبعها مظاهرات مماثلة أمام السفارات المصرية في كل من اليونان وهولندا والدانمارك وإيطاليا وسويسرا والسويد بعد ظهر يوم السبت القادم بصورة متزامنة.

المصدر : قدس برس