ترحيب أميركي بتقارب السودان وتشاد
آخر تحديث: 2009/12/30 الساعة 04:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أنقرة تنفي إغلاق معبر خابور الحدودي مع شمال العراق وتقول إنها شددت الإجراءات فقط
آخر تحديث: 2009/12/30 الساعة 04:14 (مكة المكرمة) الموافق 1431/1/14 هـ

ترحيب أميركي بتقارب السودان وتشاد

وزير الخارجية التشادي يتحدث للصحفيين خلال زيارته للخرطوم الأسبوع الماضي
 (الفرنسية-أرشيف) 

رحبت الولايات المتحدة بالجهود المبذولة لتطبيع العلاقات بين السودان وتشاد، مؤكدة أن ذلك من شأنه المساعدة في إقرار السلام بإقليم دارفور.
 
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إين كيلي الثلاثاء إن الولايات المتحدة ترحب بالتعهدات المتواصلة بين السودان وتشاد لتطبيع العلاقات مثل المباحثات التي أجراها الأسبوع الماضي وفد تشادي في الخرطوم.
 
وأضاف أن الولايات المتحدة تشجع المباحثات بين البلدين الجارتين لتنفيذ البروتوكول الأمني الذي وقعتاه عام 2006، وتابع "ونحن نحث الطرفين على الوفاء بتعهداتهما ووضع وسائل وآليات مراقبة ملائمة لحدودهما المشتركة بأسرع وقت ممكن".
 
كما حثت الخارجية الأميركية في بيان لها البلدين على سرعة تطبيق البرتوكول معتبرة المباحثات الثنائية بينهما المقرر إجراؤها في العاصمة التشادية إنجمينا في السابع من شهر يناير/كانون الثاني المقبل خطوة إيجابية.

وقالت إن التطبيع الكامل للعلاقات بما يتضمنه من إنهاء دعم المجموعات المسلحة على الجانبين، يظل عنصرا رئيسيا لتقدم عملية السلام في دارفور.
 
وفي الزيارة التي قام بها وفد تشادي للخرطوم الأسبوع الماضي وعدت كل من تشاد والسودان بمواصلة تطبيع علاقاتهما. 
 
والتقى الوفد التشادي الذي ترأسه وزير الخارجية موسى فكي محمد الرئيس السوداني عمر البشير ومستشاره غازي صلاح الدين.
 
وقال غازي صلاح الدين إن "البلدين يعملان الآن على استعادة الثقة بينهما" موضحا أن "وفدا فنيا مشتركا سيجتمع في إنجمينا في غضون 15 يوما للتباحث حول إيجاد آليات عملية لتطبيق الاتفاقيات بين البلدين".

واعتبر أن أفضل ما تقدمه تشاد للسودان هو عودة العلاقات الطبيعية كما كانت و"أن لا تقوم أي أعمال عدائية ضد السودان من داخل تشاد كما ينبغي على السودان أن يفي من جانبه بالشيء نفسه".
المصدر : الفرنسية

التعليقات